]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مراجعات في الخطاب الاسلامي : الشورى المالية

بواسطة: بوقفة رؤوف  |  بتاريخ: 2014-06-02 ، الوقت: 18:44:15
  • تقييم المقالة:

المراجعات في الخطاب الاسلامي :
5- الشورى المالية:
أصبح اهل الحل والعقد في الخطاب الاسلامي هم أهل المال , ويجب التفريق هنا بين اهل الجود والعطاء وأهل المال , فأهل الجود والعطاء يتصدقون ويجودون بأموالهم خدمة للدعوة ,أما أهل المال فانهم رجال أعمال يستثمرون أموالهم في الدعوة , فهم ليس خدام قضية بل مقتنصي فرصة ربحية والكثير منهم حجزوا المراتب الاولى ببذلهم المالي في قوائم الاحزاب الاسلامية للترشح للانتخابات البرلمانية , فلا فرق بين من يشتري المرتبة الاولى في الاحزاب المجهرية والطفيلية وبين من تمنح له المرتبة الاولى كمكافئة لبذله المالي فيستولي على المقعد النيابي المخصص للنخبة التي ستشرع في البرلمان , وقد جسدوا هؤلاء اصحاب البزنسة المثل القائل :" اطعم المعدة تستحي العين"
فصاروا اصحاب المال , الذين لم يتربى معضمهم في الدعوة ولم تمحصهم الايام , ممثلي الاحزاب الاسلامية والمشرعين باسمها , وربما تقلدوا المناصب السامية في الدولة باسم احزابهم الاسلامية , واصبحوا يقدمون ويعرفون على أساس انهم من التيار الاسلامي , فيتفاوضون باسمه ويعقدون الشركات والصفقات باسمه , فشوه التيار الاسلامي لدى المجتمع وسودوه للنظام باعتبار عقليتهم التجارية القائمة على مبدأ الربح والخسارة المادية فقط , أما المثقفين والرجال الصادقين والمتعلمين من التيار الاسلامي فقد ارتضوا بالصفوف الاخيرة بعد ان زاحموهم تجار الدين ثم أزاحوهم , فمنهم من اعتزل ومنهم من اصبح متفرج ومنهم من كفر .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق