]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مراجعات في الخطاب الاسلامي : عورة التفكير

بواسطة: بوقفة رؤوف  |  بتاريخ: 2014-06-02 ، الوقت: 16:28:03
  • تقييم المقالة:

مراجعات في الخطاب الاسلامي :

1 - عورة التفكير

نعتقد أن النظام يخاف من المفكر , لكن الحقيقة أن خوف النظام من التفكير هو خوف جمعي موجود عند المجتمع بمختلف أطيافه وتنوع تشكيلاته , فالنظام مثله مثل المعارضة , مثل التيار التغريبي أو التيار الوطني والتيار الاسلامي السياسي او المدني او الاصلاحي الكل يخاف من التفكير وينظر نظرة ريب وتوجس من المفكر باعتقاده المزحزح من العرش  والمهدد بالقلع وهذا الخوف ورثه المجتمع من المستدمر الغاشم الذي كان يرى في التفكير بذرة لشجرة التحرير و هذا الخوف فطري موجود عند الملأ من كل قوم الذين يرون في تفكير الرسل والانبياء بذرة لشجرة التغيير التي اذا اينعت حرمتهم من النفوذ والسطوة و منابع الثورة
وقد ابتلى من تصدر للخطاب الاسلامي بهذا المرض , فالتفكير يراه فرض عين على شخصه فقط اما على الغير فهو فرض كفاية يسقط عليهم بقيامه هو له ولا بأس بقيام حواريه وتلامذته بدور الشرّاح لما يفكر به .
ولقد سمعت عن غير واحد من الموثوقين أن زعيم اسلامي كبير في الجزائر كان قد منع على جماعته قرأت كتب مالك بن نبي , ولما كثر عليه من بعض نخبته مراجعة هذا القرار , عدله بالسماح بقراءة كتب بن نبي بتحفظ


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق