]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مـذكـــــرات زوجــــة أولــــــي....(3)

بواسطة: Fairouz Attiya  |  بتاريخ: 2011-11-25 ، الوقت: 18:31:31
  • تقييم المقالة:



 في هذه الليلة....قررت أن أهيم عشقا بك....أشعلت شمعة لي و أخري لك.....ووضعت أجمل الزهور علي مائدتي من أجلك وأرتديت أبهي حللي لك.....واخترت من عطوري ما تحبه و يروق لك......وصنعت لك تلك الحلوي التي كنت تفضلها وأحب أنا أن أتناولها معك....و جلست كعادتي جاثية عن قدميك....و أنتظرتك سيدي و انتظرت.....كانت الموسقي تنبعث من حولي لتذكرني بمثيلات أمسيتي معك.....لكم أحببت هذه الأغنية سيدي و كنت كثيرا ما تردد كلماتها.....و عشقتها أنا لعشقي لك.....كنت تحب أن تلاطفني علي نغماتها......تداعبني....تراقصني و أهيم أنا عشقا بك....نتبادل الهمسات و اللمسات والسعادة ترفرف علي أمسياتي معك....تتناول قطعة من الحلوي.....تعض علي بعض منها بشغف و تطعمني بعضها الأخر بحنان و رهف.....تتسارع نبضات قلبي من روعة لمساتك لوجنتي.....و تحتبس أنفاسي لقرب أنفاسك مني سيدي.....أذوب فيك سيدي و أتواري خلف كل لمسة من يديك و كل كلمة حانية منك..... تتعالي أصوات الموسيقي من حولي و لكنني سيدي لم أعد أسمعها......فكلّي الأن لا يسمع سوي خفيقك و لا أري سيدي سوي ما تحبه عينيك.....يسكرني عطرك سيدي كما تسكرني كلماتك فأدور و أدور كما الفراشات حول النور و أسقط فتتلقاني بنعومة يديك.....أحبك سيدي و سيد جنوني و أحب وجودي بين يديك.....و لكن سيدي إنتهت أغنيتنا معا....وسالت دمعه من عيني أطفأت شمعتي و بقيت شمعتك وحدها تكتب نهاية قصتي معك................... 

 


من كتاباتي..............


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • أحمد الخالد | 2011-12-02
    رائعة تلك اللحظة التي تجمع بين الدفء تلك الرغبة الانسانية الخالدة واعتصار المشاعر المبحوحة رغبة في استمراره
  • Michel Silman | 2011-12-02
    فيروز
    ان لهيب شمعة مشاعرك.. يذيب جليد قلوب الكثيرين.
    احسنت كعادتك
    ميشيل بولس
    2/12/2011
    • Fairouz Attiya | 2011-12-02
      سيدى الفاضل......عطر التحايا الطيبات لك.......فمثلك سيدى صاحب القلب الطاهر و الحس المرهف من أولئك القلائل اللذين يسعد المرء بصحبتهم........وتتجمل أيامه بمرورهم الساحر الرقيق......فدمتم سيدى وسلمتم من كل سوء.........
  • Salem Hassen Ali | 2011-11-25
    "وسالت دمعه من عيني أطفأت شمعتي و بقيت شمعتك وحدها تكتب نهاية قصتي معك." لا اريد الدخول في تفاصيل جمالية هذا النص الممتع وانما اكتفي بامر واحد هو اتقان لعبة الزمن اللغوي فالكاتبة استعملت الماضي في المقطع السردي الاول وهو فعل يفيد في بعض معانية الوقوع مرة واحدة وعدم التكرار ويفيد الوجوب اي انتهاء الشيء بالفعل واستعملته كذلك في السطرين الاخيرين اي في المقطع الثالث للاحالة على نهاية سريعة جدا بالفراق والهجر اما الزمن الثاني الموظف فهو (كان يفعل )هذا عدا الحاضر يفعل وهذا الزمن في الفرنسية كما في الانجليزية يفيد التكرار والدوام فكان الكاتبة ارادت التشبث بلحظات المعية وتاجيل لحظة الوداع الا ان ما حدث هو العكس حاصر الماضي بداية المشهد ونهايته فلم يستغرق اللقاء مدة احتراق شمعة بينما خيم الماضي على المكان وهيمن على زمن السرد من لحظة الوداع الى زمن الحكي اي الى الان انا انبهرت هذه المرة ايضا وككل مرة باسلوبك فيروز هل اطلعت على رسائل سورين كيركجارد الفيلسوف الدنمركي مع بطلة مذكراته ؟ كتبت تلك الرسائل الرائعة بلغة القلب وكدلك رسائلك فقد عانقت الروعة والابداع لانها كتبت بتلك اللغة اشكرك فتنتنا بهذا الاسلوب استاذتي قارئك س.ح .ع
    • Fairouz Attiya | 2011-11-25
      سيدى الفاضل والعزيز..........والله سدي لقد فتنت أنا بنقدك البارع أكثر مما فتنت أنت بكلماتي البسيطات......واستمتعت بتلك اللحظات القصيرات التي جثوت فيها أتلقي عنك عمق الفهم للمعني ولما بين السطور وذاك الربط البارع بين التجارب و الخبرات...وعذرا سيدى فأنا لم أطلع علي رسائل ذاك الكاتب الرفيع الحس وراقي التعبيرات......فقد باغتتني مشاعري الأنثوية وما يمر بها من تجارب مختلفة تستحق التدوين لزخمها بكثير من المشاعر والمؤثرات ...هل تصدقني سيدي إن بحت لك بسر وهو أنني قد صرت سيدى مذ تابعت طريقتك البناءة الذكية في تلقي النصوص والمساهمات مني و من سائر الأعضاء حريصة كل الحرص علي اختيار كلماتي.....و متابعة شغوفة دؤوبة لكلماتك الأكثر من رائعات........صرت سيدى كطالب مشفق من نتيجة إختباره علي إجتهادة قدر ما أستطاع...........وذاك الفرح المنتشي من إطراء أستاذه علي ما به من قصور قد لايبدوا من فرط سماحة معلمة وشدة علي يدة كلما شاء.......دمت سيدى لكلماتي بحسكم الرائع سيدا وفطينا.............وأبُقيت سيدى للغة القلوب واعيا وحكيما.......وسلمتم سيدى من كل سوء......وكل عام و أنت بألف خير........
  • الكاتبة لينا الأغبر | 2011-11-25
    جميل جداً هذا التعبير من الكلام..

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق