]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قصة الثورة المصرية كاملة

بواسطة: دصديق الحكيم  |  بتاريخ: 2011-11-25 ، الوقت: 16:46:50
  • تقييم المقالة:

قصة الثورة المصرية كاملة

ما أشبه الليلة بالبارحة نفس طريقة التفكير التي يستخدمها العسكر منذ ثورة يوليو وحتي ثورة يناير فالعسكر يريدون وضعا خاصا في الحكم والدستور حتي ولو عارض ذلك واحدا منهم ولوكان رئيسهم فلا مانع عندهم من الانقلاب عليه وعزله وإليكم قصة ثورة يوليو كاملة كما يرويها أحد أفرادها وهو الرئيس السادات ومحاولة قراءة المشهد اليوم بعد ثورة ينايرفي ضوء ذلك

وقد نتعجب حينما نقرأ كلام الرئيس الراحل أنور السادات في كتابه "قصة الثورة كاملة" والذي كتبه في عهد عبد الناصر.وتحديدا 1961 وصدرعن دار الهلال وخصص السادات الفصل العاشر والأخير من كتابه تحت عنوان (محمد نجيب والثورة) وتحدث السادات عن الإشاعات التي راجت عن خلاف نجيب مع الثوار وكعادته في الكتابة قدم السادات لقصة نجيب والثورة بصفحتين كاملتين (153 ،154) مهد فيهما للقارئ أنه مضطر أن يقول الحقيقة كاملة لأنه من حق الشعب أن يعرف ذلك وبدأ بعدها بإيراد قصص مبتورة مثل قصة ضباط الطيران يوم توديع الملك سعود وقصة أوراق حافظ عفيفي في قصر عابدين (صفحة 155) وزعم السادات أن الضباط حملوا نجيب علي الأعناق وقدموه علي أنفسهم ثم انقلب علي الثورة الديمقراطية  وحاول أن يحفر قبرا لها (156)

ويتسأل السادات لماذا تلاشت زعامة نجيب مثل ضباب الضحي ؟

ويشير إلي اتصالات نجيب بأقطاب الرجعية المصرية ليحكموا مصر من جديد قاصدا بأقطاب الرجعية مصطفي النحاس وسراج الدين وحسن الهضيبي المرشد العام الثاني للإخوان المسلمين وإبراهيم عبد الهادي رئيس وزراء مصر قبل الثورة ثم أكمل السادات قصة الثورة حسب روايته ونية نجيب في قبر الثورة

ويخرج السادات عن موضوع الفصل إلي مقالات أحمد أبو الفتوح وسليمان حافظ ودور السادات في الرقابة علي الصحافة وانتهاء زوبعة مصرإلي أين؟ وهي مجموعة من المقالات لأحمد أبوالفتوح الكاتب الوفدي الشهيروحديث عن إخطارات الأحزاب الجديدة الكثيرة وخصوصا رشادمهنا الوصي علي العرش الذي شكل  مع رموزالإقطاع  والوفد والإخوان خطرا كبيراعلي الثورة  مع كما يروي السادات

ليعود بعدها أخيرا إلي الموضوع بعد قصة شؤم قصر عابدين علي حكامه بحديثه عن القبضة الحديدية للثورة التي تضرب كل أعداء الثورة

والدستور المكون من 170 مادة ثم ظهر فجأة شعار لاثورة بلا ثوار

وهوالشعار الذي وجه دفة سفينة مجلس قيادة الثورة ومفاده أن تواجد الثوار في سدة الحكم يحمي الثورة من أعدائها وهو ماعجل بإلغاء الملكية وإلغاء دستور 1923 ويحكي السادات عن معارضة نجيب للقرارين في البداية ثم موافقته بعد ذلك

 وبعد 16 صفحة هي الفصل العاشر والأخير من كتاب السادات (قصة الثورة كاملة) ويمكن تلخيصها فيما يلي :أن نجيب كان واجهة جيدة للثورة وكانت علاقته بالثوار علي خيرمايرام في الشهورالأولي لكن شهر العسل لم يستمرطويلا لأن نجيب كما يروي السادات تعاون مع أعداء الثورة من الأحزاب والإقطاعيين والإخوان وبناء عليه تم تطهير الثورة بعزل نجيب في فيللا زينب الوكيل بالمرج غرب القاهرة

هكذا روي السادات في كتابه وجهة نظر العسكريين في نظام الحكم والتعامل مع المعارضة وقطاع عريض من الشعب المصري ونظرية حماية الثورة بيد من حديد

وقي الله مصر شر المتربصين والمرجفين وعاشت مصر حرة قوية كريمة

 


كتاب نجيب 45 للكاتب صديق الحكيم


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق