]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مصر وليبيا .. والجيش الحر

بواسطة: حسين مرسي  |  بتاريخ: 2014-05-29 ، الوقت: 21:29:44
  • تقييم المقالة:
مصر وليبيا .. والجيش الحر

بقلم : حسين مرسي

رغم كل ما يحدث في مصر من إرهاب .. ورغم الدماء التي تروي تراب مصر الآن على أيدي جماعة إرهابية اتخذت من العنف منهجا لها ومن القتل وسيلة لتحقيق أهدافها.. ورغم كل ما حدث ويحدث في الدول المحيطة بنا من خراب وقتل ودمار باسم الربيع العربي أو في الحقيقة الوهم العربي الذي صدقه الكثيرون ووقعوا ضحية شعارات كاذبة هدفها السيطرة على المنطقة العربية وإعادة تقسيمها من جديد

رغم كل هذا مازال البعض يردد شعارات مشبوهة مثل شعار " يسقط حكم العسكر " مما يؤكد ويثبت بالدليل القاطع أننا أمام أمرين لاثالث لهما .. إما الغباء المستحكم.. أو العمالة والخيانة والاستمرار في ترديد شعارات كاذبة مضللة تسعى لإسقاط الوطن كما قلنا ورددنا مرارا وتكرارا ولكن يبدو أن الكلام لايأتي بنتيجة مع المغيبين ولا الأغبياء .. وبالطبع فالكلام لايجدي مع المنتفعين والعملاء لأنهم يؤدون واجبهم تجاه من دفع لهم حتى لو كان الثمن هو الوطن

إن ما يحدث في ليبيا الآن من تحرك للجيش بقيادة خليفة حفتر يؤكد أن ما حدث في مصر في 30 يونيو هو التصرف الصحيح والوحيد الذي أنقذ مصر .. وأن ليبيا تحركت مؤخرا لتكرر نفس السيناريو حتى تعيد السيطرة للدولة مرة أخرى بعد أن استولى ما أسموه بالجيش الحرعلى ليبيا

تدخل الجيش في وقت حرج بعد أن تأخر كثيرا في ليبيا حتى سيطر الإرهاب الأسود وحلق في سماء ليبيا .. أما في مصر فالجيش كان يرصد كل تحركاتهم بكل أجهزته المخابراتية والعسكرية وباقي أجهزة الدولة السيادية التي ظن البعض أنها سقطت ولن تقوم من جديد فكانت في نفس الوقت تقوم بتسجيل مكالمات الخونة وهم يدبرون لمصر ويتآمرون ضدها

جيش مصر ليس هو العسكر كما يردد الخونة من الجماعة الإرهابية حاليا والمحظورة سابقا .. وكما يردد بعض شباب التحرير الذين اعتقدوا أنهم يملكون الحكمة المطلقة وأنهم فقط هم أصحاب الرأي والمشورة .. وكما يردد أعضاء 6 أبريل المحظورة بحكم قضائي .. جيش مصر هو الجيش الوطني الذي قاتل ضد الاستعمار وضد الصهاينة وقدم من دماء أبنائه مالم يقدمه جيش آخر .. لأنه في النهاية جيش مصر ..

هذا الجيش ليس مجرد عسكر .. فالعسكر هم جنود الاحتلال والتخريب والقتل وهذا ليس من شيمة جند مصر  .. وتدخل الجيش المصري لعزل مرسي كان برغبة الشعب وليس برغبة قائد الجيش .. فالشعب قد أمر وجيش مصر نفذ أمر الشعب ..

واليوم يتكرر في ليبيا ما حدث في مصر.. فانتفض الجيش الليبي وبدأ يتحرك للسيطرة على الوضع المتدهور في ليبيا .. ولو كان ما فعله الجيش الوطني في مصر خطأ لما كان الجيش الليبي اليوم يتحرك هو الآخر لإعادة الأمور لنصابها الصحيح .. والتى ستعود إن شاء الله إلى ما كانت عليه قبل رياح القتل والتدمير التي هبت علينا باسم الربيع العربي

وعلى الأغبياء والمغيبين أن يدركوا أنهم أخطأوا عندما هاجموا جيش مصر ووصفوه بالعسكر ورددوا شعارات مغرضة تهدف لإسقاط جيش مصر .. أما العملاء والخونة الذين مازالوا يرددون هذه الشعارات ويقولون إن الجيش يحمي فقط ولا يحكم فهؤلاء عليهم أن يدركوا أن أقنعتهم قد سقطت وأن يومهم أصبح قريبا جدا أقرب مما يتخيلون .. وأن الشعب الذي خرج ليطالب الجيش بالتدخل لإنقاذ مصر من المؤامرة الكبرى .. سيخرج هذه المرة ضدهم وبيده وليس بيد الجيش ليقتص من كل خائن وكل عميل

مرة أخرى وليست أخيرة .. جيش مصر ليس مجرد عسكر .. جيش مصر جيش وطني يحمي ويذود عن أرض مصر .. ولاأبالغ إذا قلت إن جيش مصر هو فعلا الجيش الحر الذي ينتمى لوطنه أرضه ولأبناء هذا الوطن .. هذا هو الجيش الحر فعلا وليس ما تزعمون أنه جيشكم الحر الذي تؤسسونه للقتل وسفك الدماء باسم الإسلام والجهاد في سبيل الله .. وعلى كل من يردد شعارات كاذبة مضللة  ضد الجيش أو الشرطة أن يعلم أن نهايته ستكون الإعدام رميا بالأحذية لأن الرصاص خسارة فيهم  


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق