]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

( ماقلت إن جمالك )

بواسطة: صادق جعفر  |  بتاريخ: 2014-05-29 ، الوقت: 19:15:49
  • تقييم المقالة:
  ( ما قلْت ) ........ بقلمي

ما قلتُ إنّ جمالكِ قمّةٌ وخيالُ
ولا إنّ رموْشك للرّمات نبالُ

بلْ قلْتُ إن لروْحكِ رقّةٌ ودلالُ
فيْكِ الطّباع كلّها مناقبٌ وخصالُ

ما قلْتُ إنّ فيْ اللسأنِ كمالُ
إنّ الكمالَ للعظيْم ولذاتهِ الأجلالُ

بلُ قلْت للْسانِ خطابةٌ ومقالُ
يا هذهِ لسْتُ كما هي الرجالُ

حيْن الجّدال ترى الكلام سجالُ
ونوْع الجّدال معّ السّفيْهِ خبالُ

إنّ الحروْف لها أسنّةٌ ونصالُ 
وقتالُها دوما مع ضياغمٍ أبْطالُ

وما منْ دماءٍ بذا الكلام ستسّالُ
والروحُ لا ترضى لها أستئصال 

لا بغمْادها نصرُ السّيوْف يُّنالُ
بلْ بالرّقابِ مسرى لها قتّالُ

تمْضي الرّياحُ لغرْبها وشّمالُ
فيْ سهْلها تسْرحُ وفوْقها جبالُ

ما قلْتُ إنّ جمالكِ قمّةٌ وخيالُ
بلْ إنّ لجمالكِ مضْربٌ ومثالُ

وتلْك الرّموْشِ سقائفٌ وظلالُ
ووقوْف نهْديك بيْن التّلال جبالُ

وشعْركِ بقمّمِ الجبالِ شلالُ
وشفاهُكِ كان رضابها زلالُ

ما قلْت إنّ الغرام بيْننا محالُ
بلْ قلْتُ إنّ الصّمْتُ بيْننا قتّال
 
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق