]]>
خواطر :
أيتها التكنولوجيا ، لما تصرين على غزونا...أفسدت عنا بساطة عقولنا و معيشتنا... كان الأجدر أن تبقين ما وراء البحارُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . لا تبخل على غيرك بالمشورة الحقيقية والصادقة رغم همك ، ولا تكن بخيلا فيما يرضي نفسك وغيرك مهما كان الثمن فالحياة متعة بين الجميع والإنسان جميل رغم همه   (إزدهار) . 

( لماذا )

بواسطة: صادق جعفر  |  بتاريخ: 2014-05-29 ، الوقت: 19:11:42
  • تقييم المقالة:

لماذا كلّما هبّ نسيْمٌ أقوْل من أرضها

لماذا كلّما أرى ضياءً اقوْلُ منْ وجْهها

لماذا كلّما يأتينا الصّباح أظّنهُ صباحها

لماذا كلّما يعْصفُ بيّ الحنيْنُ أحْتاجها

لماذا كلّما يأنٌّ نايٌّ أقوْلُ يا الله ماذا بها

لمّ كلّما سجى ليْـلها يُقبْل ليْلي شفا ليْلها

كلّ هذا وكلّما تلْحقها بهاءِ لضميــرها

وتسألُ عنْ حالكَ وانْت جاهـل بحالها؟

ماذا تريْدُ أن اقوْل بريحٍ تظّنها رياحها

وضياءٌ لصبْحٍ تراهُ  شمْسا من صبحها

وصوْتُ نايّ بليـالٍ هزيْلٍ ظننْتهُ أنّيـنها

تحبّها  بلْ قليْـلٌ إنْ قلـت انك بها ولّـها


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق