]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

( نوم القوافي )

بواسطة: صادق جعفر  |  بتاريخ: 2014-05-29 ، الوقت: 19:10:21
  • تقييم المقالة:

 

ما بال القوافي وقدْ هاجرت فمي ؟

ككيْدِ عاذلةٍ  سعتْ بفراق حبيْبانِ

 

هلْ ماتتْ الحرّكات فيْ سكوْنها

وقُيّدت حروْفها بسلاسلٍ وقضْبان؟

 

إمْ أنا أتيْت الشّعر بلا وضوْءٍ

ووحْيهُ ولى بصحْراءٍ وودْيانِ ؟

 

ثوْري ايّتها الكلمات وتحرري

ألا كفاكِ نوْما بوسادة الأحْزان؟

 

وارْمي بنارٍ من عمْق فاه الشّفاه

كنارٍ تهْربُ من فوْهةِ البركانِ

 

قولي حزْنا قوْلي فرحاً  حتى

لوْ بقتْل أوْناراً لأوْتار لساني

ثوْري أيتها الابْيات بشطْريْكِ

وزِّني الكلام بأعرْوع الأوْزانِ

ثوْري كموْجِ كلّ بحوْر الشّعرِ

وأنْقشي الشّعْر على الشرْيانِ

شعْراً يسْري بالرّوْحِ مغْرورا

كطيْرٍ مشى وسْط سرْبٍ لغرْبانِ

 

هيا اطْربي مسامع الّتي أحببْتها

بكلّ ليْلةٍ حتى يلدْ لقلْبها قلْبانِ

 

تعالي فلا يجْدي الخصام بيْننا

فلا كلامٌ بلا رقْصٍ فيْ اللسانِ

 

بلا تباعدٍ وبلا تلاصقٍ قدْ نراهُ

بيْن راس اللسان ومفْرق الشّفتانِ

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق