]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

( بغداد ما تقهري )

بواسطة: صادق جعفر  |  بتاريخ: 2014-05-29 ، الوقت: 18:59:00
  • تقييم المقالة:

قوْمي وانْثري جدائل الشّعرِ

وشّقي الثياب وما على الصّدرِ

 

 ثمّ الْطميْ على سواتر القلْبِ

واشْربي كأس الدّمْوع كالخمْرِ

 

تمايلي وتراقصي كجاهضّةٍ

بليْلها وأسْقطت جنيْنها البكر

 

بغْداد يا بغداد دمٌّ على الظَّهرِ

منْ طعْنةٍ لحاقدٍ وضامرِ الْغدْرِ

 

عاقٌ ذاك ابْنكِ وجاحدُ الثّدْييْ

لمْ تفْطميْهِ بصغْرهِ الى الكبْرِ

 

وحيْن نمى وترعْرع بحظْنك

قدْ باعك لخائنٍ وناكرِ الخيْرِ

 

يا خنْجراً قدْ مزّق وصالها

منْ قلْبها فيْهِ دمٌّ منْ الخصْرِ

 

عارٌ على منْ ضاق زادٌ منْ

كفْها وماء دجْلةَ بعرْقهِ يسْري

 

منْ للصّلاة بفراتها قدْ تطّهرَ

أبّداً مهْما تطّهر لايقْبل الطّهْرِ

 

قدْ تحْزنك يا أُمّنا وحْدة الدّربِ

 ها قدْ شكى كرْخٌ الى الْنّهْرِ

 

ودموْع رصافة ها قدْ لوّنتْ

ماءَ دجْلةً بدمْعها كالدّمِا الحمْرِ


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق