]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

من لوازم العيش اليوم

بواسطة: عبد السلام حمود غالب الانسي  |  بتاريخ: 2014-05-27 ، الوقت: 14:13:03
  • تقييم المقالة:

من لوازم العيش اليوم

بقلم الكاتب عبد السلام  حمود غالب

 

ان تكذب اكثر ،،،

ان تنافق في مشاعرك نحو الاخرين ،،

ان تتنازل  عن قيمك ومبادءك  بمقابل او دون مقابل ،،،

ان تجامل من لا يستحق المجامله ،،،

 ان تداهن وتداري من يستحق ومن لا يستحق ،،،

ان تتملق وتنزع الحياء من وجهك ،،،،

ان تلبس اكثر من وجه  ،،،،

ان تسبح بحمدهم ونصرهم ومنجزاتهم الزائفه ،،،

ان تتخلص من كل ما تربية عليه  من قيم  لتعيش اليوم ،،،

العالم اصبح اكثر ماديه بعيدا عن القيم والاخلاق ،،،

 العالم اصبح لا يرحم احد وليعش من يعيش ويموت من يموت ،،،

العالم اليوم تغير من سيء الى اسوء في هجمات متعاقبه  ومتسارعه  ،،،

هجمات على الاسلام والمسلمين  ،،،

هجمات على القيم والمبادىء  ،،،،

هجمات على الاسرة المتمسكه والمحافظه ،،،

هجمات على المراة لاخراجها وعرضها كسلعه امام الاخرين تباع بابخس الاثمان ،،

هجمات على الثوابت والاساسيات من الاخلاق والعبادات والعقائد وللاسف من ابناء المسلمين بقصد وبدون قصد

 

من اراد العيش اليوم محافظا على قيمه ومبادئه نبذ من العالم وحورب

نبذ من القريب والبعيد  وصبحوا حربا عليه

نبذ من الصاحب والصديق والرفيق وتنكروا لها

نبذ من الاهل  والاحباب  وكشرو انيابهم ضده

نبذ في وظيفته  وعمله وسلب منه وجرد لنزاهته

نبذ في وطنه فيطارد ويحبس ويتم التجني عليه  ويتهم بكل التهم والجرائم

هكذا من اراد العيش  بقيمه محافظا على دينه وذمته وامانته اليوم

يصعب عليه العيش فلابد من الصبر كما صبر  الانبياء والمرسلين والصالحين والعلماء

فنالوا شرف الجهاد في الحياه ونالوا رضى الرحمن بصبرهم واحتسابهم

من لوازم العيش اليوم

بقلم الكاتب عبد السلام  حمود غالب

 الهند عليكره 27/5/2014م

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق