]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الفقه التبريري والصرح الحضاري

بواسطة: بوقفة رؤوف  |  بتاريخ: 2014-05-26 ، الوقت: 20:55:54
  • تقييم المقالة:

الفقه التبريري والصرح الحضاري:

 


أمرنا ببذل الجهد لا بتحقيق القصد , هذا الفقه التبريري الانهزامي الذي حاول الدعاة والفقهاء استنباطه من القران وتأصيله حضاريا, قد يصلح في الدعوة للدين لكنه لا ولن يصلح للتأسيس الحضاري , لأن الخطاب الالهي جاء للرسول صلى الله عليه وسلم بعد أن استفرغ جهده ولم يحقق رغبته التي لم تتفق مع الارادة الالهية في هداية كل قومه لحكمة التدافع والتداول , أما في عملية البناء الحضاري فيجب استنفاذ الجهد وتحقيق القصد والا لن يستوي البناء يوما , ولو اكتفى اليبانيون أو سكان المانيا بالمحاولة فقط لما حققوا اقلاعهم الحضاري , ولو أن طوماس أديسون اكتفى ببضع تجارب فقط واستسلم معللا أنه بذل الجهد وأنه اجتهد ولم يصب فله أجر لما عرفنا اليوم نعمة الكهرباء ونفس الكلام على بقية الاختراعات , لذلك فان استنفاذ الجهد حتى يتحقق الجهد هو فرض عين على كل من أراد أن يكون لبنة في صرح الحضارة .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق