]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لك الله يا مرسي 225

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2014-05-25 ، الوقت: 23:11:58
  • تقييم المقالة:

 

 

404- أحمد عبد العزيز يكتب : مرشدو اﻹخوان قناديل وكواكب ونجوم في ظلام الفتن :

 


19 ماي 2014 م

 

نافذة مصر
من المواقف المأثورة عن فضيلة المرشد العام لﻹخوان المسلمين الراحل المستشار حسن الهضيبي، أن عبد الناصر قد أطلق (مبادرة) أو ألقى (عضمة) لمن أراد أن ينال (عفوه) من اﻹخوان. وكان كل المطلوب توقيع طالب العفو على وثيقة (تأييد) الزعيم..
فجاء أحدهم إلى الهضيبي ليقول له في محاولة لتحطيم معنوياته لينتزع منه التأييد للسفاح: يا حسن، اﻹخوان (كلهم) أيدوا الريس، ومبقيش غيرك. ياللا يا حسن انتهز الفرصة وخليك عاقل واعتق رقبتك ( كان الهضيبي محكوما باﻹعدام وتم تخفيف الحكم إلى المؤبد بسبب سوء حالته الصحية) ..
رد هذا الرجل العظيم في ثقة وإباء وشموخ: أنا حسن الهضيبي المرشد العام لﻹخوان المسلمين، وبما أني لم أوقع على وثيقة التأييد، فإن اﻹخوان المسلمين لم يوقعوا ولم يؤيدوا..
فما أشبه الليلة بالبارحة..
في الصورة فضيلة المرشد العام الدكتور محمد بديع ينذر (القاضي) بسوء العاقبة، ويؤكد على نصوع سيرة وتاريخ اﻹخوان..
مرشدو اﻹخوان قناديل وكواكب ونجوم في ظلام الفتن.
فخور بكم أيها اﻹرهابيون..

 

.................................................................................

 

405- شرفاء الوطن وسفهاء السلفيين البرهاميين ! :

 

 

19 ماي 2014 م

 

 

نافذة مصر
طرح سفهاء السلفيين البرهاميين ومجرميهم بحزب الزور ، 14 سببا لدعم السيسى فى بيانهم الذى وزعوه على متنطعيهم من كوادرهم فى المحافظات من خلال مساجدهم التى يشاركهم الإشراف عليها أجهزة الامن وذلك بعنوان " أسباب دعم الدعوة السلفية لعبدالفتاح السيسى فى إنتخابات الرئاسة " والذى وصلنى نسخه منها ، أعرض منها اليوم إثنين وأترك للأصدقاء الكرام حرية النقاش ، والحوار ، والتعقيب ، والتحليل ، لعلهم يساهمون فى إنقاذ من تبقى لديه ضمير منهم ، ويستفيق المغيبين ، الذين تعودوا على التلقين دون وعى ، أو نقاش ، أو فهم ، وكذلك نخرج بمفهوم واضح يستفيد منه الذين يتابعون مسيرة هذا الحزب اللعين فى الإنبطاح
السبب الأول ـ أن السيسى ينتمى إلى المؤسسه العسكرية وينال دعمها ، وأن تلك المؤسسه هى الوحيده القادرة على الحفاظ على مصر من الإنقسام ، وتحقيق الإستقرار ، كما أنه يستشعر الأخطار التى تهدد مصر فى حدودها مع ليبيا والسودان ، وسيناء ، ويعى المؤامرة لإسقاط البلاد وتقسيمها ، ويدرك كما جاء فى نص البيان خطر الدولة البوليسية ، المستبدة ، القمعية ، السلطوية ، الشموليه ، والتكفيريين ، وأصحاب التيارات الصدامية غمزا ولمزا فى الإخوان.
السبب الثانى ـ السياسة لغة القوة ، ولها موازين ، وحسابات ، وليس فيها عواطف ، ووجودهم كحزب ، ودعوه يمثل ضغط على السيسى ، فهو لن يحارب عنهم بالوكالة إذا لم يكن هناك مصلحة ، أو فائدة من دعمه ، والوقوف بجانبه ، كما أنه سيترتب على عدم تأييده أو المقاطعة مفاسد عديدة تتمثل فى هجوم الإعلام عليهم ، وتشويه صورتهم ، بالإضافه إلى هجوم الليبراليين ، والعلمانيين ، والنصارى على حد قولهم فى عليهم ، وغلق أبواب التواصل المفتوحة مع المؤسسات " وبالطبع الأمنيه فى المقدمة " وما يترتب على ذلك من غلق مساحات وحرية الدعوة والحزب . وللحديث بقية.

 


يتبع : ...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق