]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الاسراء و المعراج

بواسطة: خالد اسماعيل احمدالسيكاني  |  بتاريخ: 2014-05-25 ، الوقت: 19:53:51
  • تقييم المقالة:

الاسراء و الامعراج

 

   

 بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ ( سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَىٰ بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا ۚ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ) (  سورة الاسراء 1) .

   الإسراء و المعراج رحلة كونية من أعظم الرحلات التي قام بها بنى ادم في تاريخ البشرية جمعاء ,  حيث استضاف الله عبده محمدا  و هو أعظم  خلق الله و خاتم النبيين ورسول الرحمة و المحبة محمد بن عبد الله الرجل الكوني الذي آراءه الله آياته الكبرى من البدء إلي المطاف . آراءه الله ما كان وما يكون من مصير البشر  أراءه من أنواع العذاب والتعذيب  في نار جهنم ... ولكل أصناف الناس .. ومن أنواع النعيم في الجنة فكان من أسباب الإسراء والمعراج  انه سبحان  و تعالى قد استضافه لحزنه الشديد  حيث فقد عمه  أبو طالب  وزوجته أم المؤمنين خديجة الكبرى وقد آذوه قومه في الطائف وكان يسمى هذا العام بعام الحزن  و كذلك ليجمع الله بينه و يين الأنبياء والمرسلين حيث صلى بهم إماما و فرض الله عليه و على أمته الصلوات الخمس لأهميتها و التي تعادل خمسين صلاة  ووصل الى سدرة المنتهى  حيث لم ولن  يستطيع الوصول الى هذا المقام لا بشر ولا ملك مقرب وحتى  جبريل عليه السلام  لم يستطيع الوصول الى  هذا المقام  فقال له سيدنا محمد  عليه افضل الصلاة والسلام   :  أهنا يترك الخليل خليله ؟ قال سيدنا جبريل :  لكل منا مقام معلوم  يا رسول الله  ... إذا أنت تقدمت اخترقت ... وإذا أنا تقدمت احترقت ...  فتقدم الرسول محمد وحده وأدّى الرسول عليه الصلاة والسلام أفضل تحية  لله تعالى بقوله  التحيات لله والمباركات والصلوات والطيبات  فقال له رب العزة :  السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته فقال رسول الله :  السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين...  فقال جبريل عليه السلام :  اشهد أن لا اله إلا الله  واشهد أن محمد رسول الله  وقيل قال الملائكة المقربون  عليهم السلام  . اللهم صل وسلم على محمد  وعلى آل محمد  كما صليت وسلمت على سيدنا إبراهيم وعلى آل إبراهيم . اللهم بارك على سيدنا محمد وعلى آل محمد كما باركت على سيدنا إبراهيم وعلى آل إبراهيم في العالمين انك حميد مجيد  .

 

 (معنى (التحيات) ولزوم صرفها لله خاصة

التحيات: جمع تحية، والتحية التكريم قولاً وفعلاً، وهو في الصلاة قول، وتشمل كل
عبارات التحية من الحمد والثناء والعرفان بالجميل والتكريم.. كل أنواع التحيات لله وحده،
والتحية لله موقعها موقع الحمد لله؛ فهو لا يكون إلا لكامل الذات والصفات، وليس ذلك
إلا لله سبحانه؛ لكمال ذاته وصفاته، وكذلك التحيات لله، وموجب ذلك موجود؛ لأن الله
سبحانه وتعالى صاحب الإنعام، الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ [الفاتحة:2] والإنس فرد من
أفراد العوالم، والجن فرد من أفراد العوالم، والنباتات، والحيوانات، فربوبية الله للمخلوقين
كلها لله، فاستحق الحمد، وكل ما جاء للإنسان من إنعام ابتداء من إيجاده من العدم ثم
هدايته أو إنعامه عليه بالإسلام والتوفيق إلى تلك الصلاة التي هو يصليها، وكل ما كان
من إنعام في الدنيا وفي الآخرة من الله وَمَا بِكُمْ مِنْ نِعْمَةٍ فَمِنْ اللَّهِ [النحل:53]، وكما
أنك في الفاتحة تقول: الْحَمْدُ [الفاتحة:2]، أي: كل الحمد مجموع لله رب العالمين؛ فأنت
في التحيات تقول: التحيات لله.

معنى قوله: (والصلوات الطيبات)

قوله: [والصلوات والطيبات]. الصلوات: جمع صلاة، كما قال الله: إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى
النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ [الأحزاب:56]، وأصل الصلاة في اللغة الدعاء، كما
قال ذاك: وقابلها الريح في دنها وصلى على دنها وارتسم يعني: دعا عليه ألا يفسد،
وكذلك وَصَلِّ عَلَيْهِمْ إِنَّ صَلاتَكَ سَكَنٌ لَهُمْ [التوبة:103]، يعني: وادع لهم، فالصلاة من
العبد دعاء، فتدعو الله لمن تصلي عليه، (اللهم صلِّ على آل أبي أوفى)، يعني: ارحمهم وأكرمهم،
والصلاة من الله على العبد رحمة وإكرام، (من صلى عليّ مرة صلى الله عليه بها عشراً). 
وجاء معها الطيبات، وهي كل الأفعال الطيبات من عبادة بدنية، أو مالية، أو كلمة طيبة.. 
كل الطيبات ترجع إلى الله، والله هو الذي يثيب عليها، وهي أيضاً لله يمنحها من شاء والطيبات لله.) .( منقول من الإجابات ) .

وهكذا بدأت الرحلة بصحبة جبريل عليه السلام وعلى ظهر دابة سميت بالبراق  وكان أسرع من الضوء وأكثر سرعة من السنين الضوئية  ومن أي قياس للسرعة

وكان الإسراء من المسجد الحرام في مكة  والى المسجد الأقصى في فلسطين ومن ثم المعراج الى السموات العلى  ورجع في نفس أليلة ولا يزال فراشه حارا . فسبحان من اسرى بعبده .  وكذبوه قومه وصدقه ابو بكر الصديق .  ولذا سمي بالصدّيق . رضي الله عنه

 

 خالد

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق