]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لؤلؤ داخل محار

بواسطة: ناريمان محمود معتوق  |  بتاريخ: 2014-05-25 ، الوقت: 04:30:55
  • تقييم المقالة:

لؤلؤ داخل محار
أقبلت تناجيني بأحرف صماء 
تلعب على وتر الحروف
تشعلني بلهيبها
فتنشد منها القليل
تغتالني بصمتها 
فتحتل أوردتي
تشبعني من نظراتها لذة
وتكتفي بصمتها الراحل وراء الأفق
وها هي تبتعد من جديد
على أمل العودة
تعبت صرخاتي من الأمس واليوم يناجيها
تعبت صرخاتي تستجديها القرب
روحها سافرت بي الى البعيد
أخذتني إلى أعماق البحار
حيث هي 
لؤلؤ داخل محار
بعيدة عن أعين الناس
ذات يوم أتتني باكية
دموعها تتلألئ على وجنتيها حزناً يحرقني
تشتكي البعد ومخاض الفراق
فهي من تحاول الزهد في الدنيا
وحيدة هي حتى عن أهلها والأصدقاء
ابتعدت عني نظرت نحوي
كأنها تناشدني اللحاق بها
لكن دون جدوى
ومنذ ذلك الحين
لم أعد أراها ولم تعد حتى هي
قلمي وما سطّر 
لحن الخلود 
ناريمان
‏الأحد, ‏25 ‏أيار, ‏2014


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق