]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

رد على قناة (مغرب تيفي)

بواسطة: تاجموعتي نورالدين  |  بتاريخ: 2014-05-24 ، الوقت: 10:09:46
  • تقييم المقالة:

                                 

 

 

 

 

(رد متأني على ما قاله تيجيني)

 

دعوني أولا وبدون نفاق أو مجاملة أنْ أهنئ الاستاذ (تيجيني) على الطرح القوي الذي دأب عليه برنامجه في إثارة

بعض القضايا المفصلية بأسلوب سلس وصادق يجعل المتلقي أو المشاهد توّاقاً إلى استيعاب تلك المضامين لتلك

القضايا بعيداً عن الديماغوجية بل و بعيداً عن القفز فوق الحقائق و لذلك ومرة أخرى أجدّد تهنئتي للسيد تيجيني

الذي أصبح يشكّل علامة فارقة و أسلوب خاص لا نجده عند الإعلاميين المغاربة مع الاسف الشديد .

ورجوعاً إلى الموضوع المحوري لبرنامج الأمس المتعلق عموماً بعلاقة المغرب ككيان سياسي مع الجالية المغربية

بأروبا عامّة فإنّ الأستاذ (تيجيني) استطاع إلى حدّ كبير أن يضع يده على الجرح وخصوصا عندما أثار بكل صراحة

أنّ هناك من المسؤولين المنتفعين منْ يراهن على عدم تحريك ملف الجالية المغربية بكلّ أبعاده ومضامينه .. لسببٍ

بسيط وهو أنّهم يخافون من الديمقراطية الحقيقية ومن تبعاتها .. وهنا تُطرح عدة أسئلة :

- لمصلحة من تبقى الجالية المغربية على الهامش ؟ لماذا هذا الخوف من إشراكها في تدبير الشأن السياسي مغربيّاً ؟

ربّما الجواب أتى به الاستاذ (تيجيني)  بطريقة نضاليّة عنما قال مامضمونه : 

- المواطنة مِلك الجميع و ليستْ حِكراً على أحد كما أنّها لا تقبل التسول أو المداهنة .. و سنعمل على فضح هؤلاء

المتلاعبين بملف الجالية المغربية وسنعمل على فضح هؤلاء الذّين يعملون ضدّ توجيهات ملك المغرب الذّي يرى

في جاليته عموماً ذلك الرقم الصعب اقتصاديّا و سياسيّا والدليل على ذلك انخراطها الحيوي فيما يسمّى بالدبلوماسية 

الموازية لنصرة قضايا المغرب إقليميا و دولياً .

مرة أخرى شكرا ل (مغرب تيفي) وشكرا للأستاذ (تيجيني) .

 

ذ تاجموعتي نورالدين (المغرب) .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق