]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ذكريات رجل منبوذ 1

بواسطة: عباس السوداني  |  بتاريخ: 2014-05-21 ، الوقت: 21:41:04
  • تقييم المقالة:


اذكُرُ انّي منحتك بعضاً مني
عند اول لقاء ..
تركته لعينيكِ
تسرحين بجانب الروح
وتسكبين عليه
خمرا ينبع من شفتيك
تركت اجزائي تعبثين بها
كيف ما شئت ..
تمرحين متى شئت
تغازلين الوجعَ في اجزائي
واعود اليكِ
كراغب في الموتِ
يبحثُ عن حياةٍ
تشده نهداك ....
ايتها الغجريةَ تعرّي ..
اخلعي عنك
اوزاري واوزارك ..
فقد حملت عنك
كل خطاياك
حين تهت في احضان الشبق. ..ِ
ايتها الراقصة على كبدي
على قلبي رويدا عليّ
فانا ﻻاخاف الموتَ في سوحِكِ
لكني اخشى عليك الضياع من قلبٍ
اجهَدَهُ الحفاظُ عليك بين ثناياهُ
احبك احبك وابقى احبك
برغم انني المطرود من العشيرةِ
وانني المنبوذ من اهلي
ﻻنك غجريه غانية
هل لي ان امنع قلباً احبَّ إمرأةً
من اول نظرة ...؟


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق