]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مدرسة الشهيد سكال حسين بالدوسن ببسكرة تكرّم جميع متقاعديها وتعمّق البعد الوجداني لمسار التربية

بواسطة: حسين مغازي  |  بتاريخ: 2014-05-21 ، الوقت: 13:13:23
  • تقييم المقالة:
مدرسة الشهيد سكال حسين بالدوسن ببسكرة تكرّم جميع متقاعديها وتعمّق البعد الوجداني لمسار التربية

 

تقرير: الاستاذ حسين مغازي

        في سابقة هي الاولى من نوعها على مستوى ولاية بسكرة منذ فجر الاستقلال تنفرد

ابتدائية سكال حسين بتكريم جميع متقاعديها الأحياء منهم والاموات.

مدرسة الدوسن انشئت سنة 1947 تدرج فيها جميع طبقات المجتمع ما قبل الثورة واثناءها

وما بعد الاستقلال ، وحملت اسم الشهيد بعد الاستقلال .

وبمناسبة ذكرى 8 ماي 1945 وتحت إشراف مديرها الحالي السيد: بوشلاغم عبد القادر

وتحت رعاية مفتش المقاطعة السيد: ابراهيمي عمّار-

 قامت ابتدائية الشهيد سكال حسين ببلدية الدوسن ولاية بسكرة بتكريم جميع الذين مرّوا على المدرسة من معلمين او مديرين الذين هم في حالة التقاعد بدءا في حفل بهيج حضره جمع غفير من رجال التربية واولياء التلاميذ .

كانت اجواء الحفل مفعمة بالمودة والاخوة الصادقة التقى فيها اطارات التي تناوبت على العمل

بالمدرسة بعثت في نفوسهم ماضي العمل الجاد والصادق متذكرين خطواتهم بأرجاء المؤسسة

كل زاوية من زواياها تحكي قصة مجد بعثت في سنوات الفقر والحرمان لكنها اينعت رجالا

متهمون بحب الجزائر وما اروعها من تهمة.

يجدر الذكر أن المدرسة تتمتع بطاقم ميثالي ينفرد بالعمل والصدق والاخلاص محققين افضل

النتائج على مرّ تاريخ المدرسة .

الحفل الذي سهر على تحضيره المعلم النشيط المشهود له بالتفاني في العمل السيد: فرحات شناف

وساعده فيه المعلم المبدع العطوف السيد – سلامة الطاهر- الذي لم يتمالك نفسه وهو يذكر القائمة الطويلة للذين رحلوا عن المدرسة فانهمر باكيا وفاء لهم وتعالت حشرجة البكاء في صدور الحاضرين حيث دخل الجميع في حالة خشوع ورهبة مرت تلك الدقائق وكأنها سنوات لتنفرج الاجواء بعدها على اصوات براعم المدرسة وهم يؤدون النشيد الوطني وقف الحاضرون الى الماضي التليد الى ارواح الشهداء

الذين عبّدوا لهم طريق العزة والإباء لتتعزز الهمم من جديد وتعود رغبة العمل في الصدور ويتواصل الحفل بين مسرحيات وأشعار وأغاني الطفولة.

وهكذا تنفرد مدرسة سكال حسين بتعميق البعد الوجداني لمسار التربية بفضل الذهنية الايجابية التي يتمتع بها كل اعضاء الفريق التربوي وعلى رأسهم السيد المدير: بوشلاغم عبد القادر.

الذين يستحقون كل التشجيع

 

   

 

 

 

 

 

               


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق