]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

اقتراح

بواسطة: الان صباح  |  بتاريخ: 2014-05-20 ، الوقت: 21:57:05
  • تقييم المقالة:

نظروا اليه بنظرات عاتبة ومشككة ..قال له كبيرهم : لقد قمنا بتعيينك كمستشار لنا بناءا على ما وجدناه في سيرتك الشخصية من شهادات عليا ودورات مكثفة ومساهمات وخبرات متراكمة في معالجة الأزمات .. ولكن لا نخفيك بأننا بدأنا نشك بامكانياتك وخبراتك ..فها نحن ندخل في أزمة تلو الأخرى ولم نسمع منك اقتراحا واحدا يضع حلا لأي منها ..لدينا أزمة في الطاقة الكهربائية وأزمة في توفير الوقود وأزمة تتعلق بالتلوث البيئي وأخرى في شبكات الصرف الصحي ..نريد حلا جذريا والا فستحل الكارثة.
رسم على وجهه ابتسامة قلقة مترددة وقال بصوت مختنق :ومن قال لك بأنني لا أملك حلا جذريا لكل المشاكل التي ذكرتها؟! .. أقولها الان وأعلنها أمامكم جميعا .. أنا لدي حل جذري لكل مشاكلنا ولن تجدوا غيره حتى وان استعنتم بخبرات حكومات أكثر دول العالم تقدما .. الحل المثالي الوحيد والذي عليكم أن تشرعوا به على الفور بدون تأخير هو مايلي......صمت الجميع وأخذوا ينصتون له باهتمام بالغ .. واستطرد قائلا : يا سادة .. ان حل كل مشاكلكم يكمن في خطوة مهمة صحيحة واحدة ..أقترح بأن تقوموا وعلى الفور بتشكيل لجنة رئيسية وغرفة عمليات مركزية تتفرع منها لجان من المختصين بكل المشاكل التي ذكرتموها ليضعوا الحلول المناسبة !. 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق