]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

إلى كل أخت تعاني من أزمة العصر:الأستاذ ع الرحمان بوتشيش

بواسطة: عبد الرحمان بوتشيش  |  بتاريخ: 2011-05-30 ، الوقت: 13:14:11
  • تقييم المقالة:

لا يخفى على أحد الأزمة التي يعاني منها شباب المسلمين اليوم، والتي تولدت عنها غربة في المبادئ والمفاهيم ..مثل مفهوم الأخلاق والخير والحب و...وأنا هنا أتوجه إلى الأخوات بالخصوص بهذه الكلمات المقتضبة، فهن أكثر أزمة من غيرهم.

قالت لي والدموع في عينيها : -يا أخي لقد انسدت الأبواب كلها في وجهي ،ها أنت ترى لقد كبرت في السن ولم أجد لا عملا ولا زوجا ،أصبحت عبئا ثقيلا على عائلتي ..لقد سئمت هذه الحياة ولولا الخوف من الله ل....

لم أجد لها في الحين جوابا ،ماذا أقول لها ؟ كنت أرى أمامي إنسانة مفعمة بالحياة والفتوة ،إنما قد أعياها اليأس ،قتل فيها كل أمل ،حولها إلى كتلة ينخرها العذاب .. أجهدت مخي في البحث عن أي شيء يواسيها ،يرد عنها أثر الحال والوضع ،فلم أجد سوى أن أقول لها  :

-أختاه ما دام في العمر بقية ،فللأمل مكان ،ناصيتك بيد الله، ماض فيك حكمه ،عدل فيك قضاءه ...اسأليه بكل أسم هو له، أن ينور قلبك وصدرك ،ويجلي عنك حزنك ،ويذهب عنك همك و غمك ...أنصحك يا أختي أن تتوجهي بكل ما استطعت نحو العمل الدعوي والإجتماعي ،انزلي الى أرض المستضعفين والمقهورين ،عيشي معهم الامهم و أحزانهم ،واسيهم ما أمكن، بالمال أو بالكلام أو بالإبتسام أو....صدقيني سيكشف الله لك ما خفي عن الكثير ، ستعرفي قيمة الحب والحنان مع أبسط خلق الله ، سيزرع الله محبتك في قلوب كل خلقه ،ويجعل لك القبول في أرضه ..وتصير لك أجمل صورة في الأعين، وأرق قلب بين ثناياك ...جربي وسترين ،إنما كل هذا يحتاج إلى ملح من نوع خاص ،هو الذكر، سلاح من لا سلاح له ،به تقضى الحاجات وتفرج الكرب وتسعد الأنفس وترق الأرواح .. واجعلي لنفسك مكانا عليا رفيعا يستعصى على كل الذئاب البشرية ، اصنعي لنفسك قيمة ،تكبر صورتك في أعين الجميع ،كوني كالكبريت الأحمر ناذر وغالي ..إن أخطر ما أبخس المرأة هو أنها حاصرت نفسها في زاوية مادية ضيقة ، زاوية "قد ما عندك قد ما تسوى" ، ولم تربط وصالها مع الجانب الروحي ،مع سيدها ومولاها..هذا الجانب منطقه هو قراءة كل الأمور المحيطة بك عن الله وبه لا سواه ...وإلى لقاء قريب إن شاء الله ..


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق