]]>
خواطر :
أيتها التكنولوجيا ، لما تصرين على غزونا...أفسدت عنا بساطة عقولنا و معيشتنا... كان الأجدر أن تبقين ما وراء البحارُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . لا تبخل على غيرك بالمشورة الحقيقية والصادقة رغم همك ، ولا تكن بخيلا فيما يرضي نفسك وغيرك مهما كان الثمن فالحياة متعة بين الجميع والإنسان جميل رغم همه   (إزدهار) . 

أمل الأمة المشرق.

بواسطة: غدي الشهراني  |  بتاريخ: 2014-05-18 ، الوقت: 11:24:56
  • تقييم المقالة:

المرأة هي الأمة هي روحها وأملها المشرق.

المرأة في بيتها ومجتمعها كالقلب في الجسد ان صلحت صلح بيتها ومجتمعها فكيف لو كانت صالحه ومبدعه ومثقفه فبالتالي سينعكس ذلك على من حولها ومن تحت يدها ، سيكون صالحين مبدعين مثقفين نافعين باذن الله للامة ، سيكونون قادة رائعين .

همتها ان كانت عاليه ستكون همة ابنائها اعلى ، لانها قدوة.من المعروف أنه ((كلما إرتفع المصباح كلما اتـَّسع نطاق إضاءته))فالمرأة شعلة تنير الدروب لمن حولها فعلى قدر الهمة تكون الإنارة ،فإن كانت همتها تناطح السحاب فهنيئا لمن حولها بنور دائم و واسع، أما إن كانت همتها متذبذبة ضعيفة فهي كشمعة تلعب بها الرياح تكاد تنطفئ، أما ان لم يكن لها همة من الأساس فكان الله بعون من حولها فجهل و ظلام مستبد . 

                    إن هذا العصر ليل فأنر .. أيها المسلم ليل الحائرين 

                وسفين الحق في لج الهوى .. لا يرى غيرك ربان السفين 

فأقول لكل مسلمة ،ارتفعي أنت،بدينك،بأخلاقك ، بتفكيرك ، بقدراتك ، لكي يتسع نطاق عطاءك ،وتأثيرك الإيجابي في الحياة.كوني مركزا يستقطب من حوله ، كوني كالشمس تدور حولها الكواكب لا تستغني عنها.وكوني واثقة الخطى فالثقة هي الوقود التي تشعل فتيل النفوس لبلوغ المعالي!.

أقول اخيرا واصلي طريق مجدك ،فأنت التجربة التي تقتبس منها الأجيال.

 


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق