]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

برنامج السيسي عربية خضار ولمبة موفرة !!

بواسطة: محمد هندام  |  بتاريخ: 2014-05-15 ، الوقت: 08:04:38
  • تقييم المقالة:

   

 

      كالعادة الفكر السطحى للبعض اختزل كل ما قاله السيسي فى حواراته ولقاءاته عن برنامجه الانتخابي فى عربية الخضار واللمبة الموفرة ، ومع ان هذا الاختزال هو مجرد تطبيق صريح لقاعدة ولا تقربوا الصلاة ، ورغم انه كذب وتضليل لتشويه السيسي والنيل المتعمد منه للتقليل من شأنه الا ان مرددى هذه الكلمات لم يستهينوا فقط من وجهة نظرى بالسيسي وبرنامجه بل استهانوا بقضايا المواطنين البسطاء فى حل مشاكلهم الحالة والعاجلة والملحة فى لقمة عيشهم وطريقة حياتهم . 

 

فخطاب السيسي كان موجها لهؤلاء البسطاء بالشكل الاكبر وبرغم انه تحدث عن قضايا اخرى كثيرة فى الصناعة والزراعة والاقتصاد والسياسة الداخلية والخارجية لكنهم تركوا كل هذه القضايا الهامة وكأنهم لم يشاهدوها ولم يسمعوها وذلك من أجل أن يستهزأوا بلقمة عيش البسطاء الكادحين ثم يحدثونك عن العيش والعدالة الاجتماعية والنظرة للفقراء وما ان حاولت تطبيق تلك المبادىء ووضعتها موضع التنفيذ بفكر حال وعاجل من أجل أن يشعر هؤلاء المواطنون بتحسن سريع حدثوك ساخرين متهكمين " وهى مشاكل الناس هتتحل بأنك توفرلهم اللحمة والخضار بعربيات خضار وتوفرلهم الكهرباء فى اللمبة الموفرة " !! . 

 

متناسين ان هذا جزء بسيط من الحل وليس كل الحل كما قال السيسي ، متجاهلين أيضاً كلام المرشح السيسي عن تدخل الدولة فى ضبط الاسعار ومنافسة رجال الاعلام اذا رفضوا تخفيض الاسعار وتخفيض هامش ربحهم مراعاة لظروف ابناء الشعب الكادحين الذين عانوا كثيرا من أجل أن ينال هؤلاء الثروة على مدار سنوات غاضين الطرف أن فتح السيسي لهذا الباب وهو لازال مرشحا قد يفتح عليه أبواب جهنم من جشع بعض رجال الاعمال المنتفعين والطامعين فى مزيدا من المكاسب على حساب الناس وما قد يفعلوه من معوقات تعوق رجل بهذ الفكر أن يصل للمنصب وهم اصحاب النفوذ والمال فما بالهم بالعواقب بعد أن يصبح الرئيس اذا فاز وجاء وقت تنفيذه لتلك الوعود فماذا سيفعل هؤلاء وكيف سيقاتوا من اجل أن يظل الجشع عنوانهم وطريقة كسبهم ؟!     

 

نعم السيسي لم يضع برنامج انتخابي بمعنى كلمة برنامج المتعارف عليها مسبقاً فى كافة الانتخابات الرئاسية السابقة والتى تعتمد على الوعود الخلابة ودغدغة عواطف الناس بالكلمات الرنانة من أجل أن يصل للكرسي وما ان وصل وقف عاجزاً عن تحقيق ما وعد به ! ، ولكن السيسي وضع برنامج من نوع أخر برنامج يعتمد على الصدق والشفافية فى عرض ما يستطيع فعله والطريقة التى سيفعل بها ذلك دون خداع أو مراوغة وترك للشعب التقييم . 

 

انها طريقة جديدة فى عرض الرؤى والافكار والبرامج لمرشحين الرئاسة قد تبدوا غريبة بالنسبة للبعض ولكنها فى النهاية خاضعة لتقييم الشعب فإن أعجبته تلك الطريقة انتخبه وان لم يعجبه فلن يختاره والشعب بالطبع هو القائد والمعلم وكما يقول أيضاً هؤلاء المنتقدين الساخرين من أحلام البسطاء الذين ان انتخبهم الشعب أصبح الشعب قائداً ومعلماً وما أن انتخب غيرهم أصبح شعباً جاهلاً عابداً للبيادة لا يعرف اين مصلحته !! 

 

ولا عزاء للديموقراطية التى يحدثوننا عنها ويطالبون بها ليل نهار فالديموقراطية بالنسبة لهم هى ان تختارنى انا فقط أما إن تجرأت واخترت غيري اصبح ذلك قمع واستبداد وجهل وتخلف ، واريد أن أقول لهؤلاء " مالكم كيف تحكمون " ؟! . 

 

    الكاتب / محمد هندام 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق