]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

براعم الوطن

بواسطة: صافي الناشري  |  بتاريخ: 2011-11-25 ، الوقت: 10:05:19
  • تقييم المقالة:

أخذتم طفلاً بريئاً من أبويه ، أخذتم فلذة كبدهم ، بعد أن أستدريتم أموالهم ، وفي الأخير أعطيتموهم قطعة من الفحم
لا نقول للقدر لا ، ولسنا ننكره ، ولا ننكر مصير مخلوقٍ كتب قدره قبل مولده ، ولكن لن تنكرون أنتم أيضاُ قوله صلى الله عليه وسلم ( أعقلها وتوكل )
هل عقلتموها قبل التوكل ، هل حرصتم على مواطن السلامة مثل ما حرصتم على إنشاء مدرسة تدر عليكم الأموال ، متى أصبحت ارواح البشر تجارة ، متى أصبح التعليم تجارة ..
أنا لا أنفي وقوع مثل هذا الحادث عن مدارس تتبع للتعليم العام ، فقد حدث مثل هذا الحدث قبل أعوام في مكة المكرمة ، وهاهي المآساة تتكرر في جدة ، ولا ندري ماذا ينتظر الأطفال من مصير عند ذهابهم للمدارس ، من المسؤول عن ما حدث ، ممن سيتقاضى الأهل ، رقبة من ستكون تحت حد السياف ليقام عليها الحد ، إليس القتل العمد حد من حدود الله ،
أظن المطالبة بالثأر أمر مسلم به في مثل هذه الحالة ، حتى نقول وقد تم تنفيذ حكم القتل في المدعو – فلان بن فلان اليوم السبت الموافق 23/12/1432 هـ في منطقه مكة المكرمة .
ووزارة الداخلية إذ تعلن ذلك لتؤكد للعموم حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - على محاربة التهاون بأرواح البشر وممتلكاتهم وإيقاع أشد العقوبات على مرتكيبها مستمدة منهجها من شرع الله القويم وهي تحذر في الوقت نفسه كل من يقدم على ذلك بأن العقاب الشرعي سيكون مصيره والله الهادي إلى سواء السبيل .

 

صافي الناشري


http://www.nshrs.com/e/news.php?action=show&id=3581

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق