]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

في دروب المنفى

بواسطة: نضال فياض  |  بتاريخ: 2014-05-14 ، الوقت: 02:54:59
  • تقييم المقالة:

في دروب المنفى

نوهم أنفسنا أننا أحياء ..

لنكمل لعبة القدر الني كتبت علينا ..

أموات على قيد حياة ..

في دروب المنفى..

نعيش على فتات الخيال

ومن شدة الحرمان

نحاول إقناع أنفسنا بأنه حياة .

تتعاقب علينا الفصول..

ولا نشعر بها..

نعيش خريفا لا ينتهي

نتساقط ...كأوراقه...

تتساقط معه أحلامنا..أرواحنا..

كل أمانينا..ونمضي في حياة..

في دروب المنفى

يتطاول في طريقنا شوك المنافي..

ليغطي عشب القلب.

يجفف أودية الربيع فيه..

فتتحجر العين ..و من شدة الألم..

تتوسل السماء علها تجود علينا

ببعض الدموع...

فالدمع مظهر عندنا

لبعض حياة
_______
نضال فياض


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق