]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عودة لنظرية الايادي الخفية (ثورة 19 نوفمبر)

بواسطة: Ahmed Adel  |  بتاريخ: 2011-11-25 ، الوقت: 02:09:45
  • تقييم المقالة:

 

عودة لنظرية الايادي الخفية........

هناك من يتعمد اثارة مشاعر وعواطف الناس بطريقة مبتذلة لتحقيق غرض مادي محدود يخدم رغباتة وحبه للمال وهناك ايضا من يستخدم نفس الاسلوب ولكن لتحقيق هدف سياسي مستخدما الايادي الخفية......

هذه المرة الايادي الخفية اصبحت واضحة ومرئية اذا تتبعنا خطاها ودرسنا تسلسل الاحداث بعناية

مبدئيا دعونا نراجع الاحداث التي اثارت تساؤلات و لم نجد لها اجابات او وجدنا لها ولكن لم تقودنا الى شيء,ولربما قادتنا اذا ربطناها ببعضها البعض.

1 ما سر فض اعتصام التحرير بهذه الطريقة الوحشية وتعمد استفزاز الناس مع العلم بحساسية الموقف وهو ايضا اعتصام غير مؤثر بالمرة اذا اخذنا في الاعتبار ان المجلس لا يثيره اي مطلب الا اذا كان بمليونية بها كل القوى السياسية مجتمعة على مطلب واحد؟! هل هي رغبة المجلس فعلا استفزاز الناس على مرءى ومسمع من كل اجهزة الاعلام؟

2 لماذا دخلت قوات الامن مرتين للميدان كي تفض الاعتصام وتركته بمجرد اتمام عملية سحل المواطنين وضربهم واهانتهم مما تسبب في وقوع اصابات وقتلى وايضا على مراى ومسمع من كل وسائل الاعلام؟

3 الاستمرار في استفذاذ المتظاهرين واستخدام كل وسائل القمع ضدهم مع استطاعتهم تهدئة الوضع بمنتهى السهولة مع العلم ان الاحداث في شارع واحد فقط وكلما تعب وتراجع المتظاهرون تتقدم قوات الامن تستمر في القاء القنابل عليهم واستفزازهم للرجوع ومواجهتهم مرة اخرى (حتى يبدو الامر ان المتظاهرين مصرين على اقتحام وزارة الداخلية وكل ما تفعلة القوات هو حماية الوزارة) .

4 خطاب المشير والذي يتحدث فيه عن اشياء لا تمت لما حدث على الارض باي صلة.

بما لا يدع مجلا للشك ان الجمع بين هذه النقاط يجعلنا ندرك اننا وبدون ان نشعر نستدرج لاحداث فوضى قبل الانتخابات البرلمانية يكون طرفيها الشعب والسلطة الحاكمة ويضعهم الاثنين في مازق, فلا يوجد بديل دستوري للشعب في حكم الفترة الانتقالية غير المجلس ولا توجد عند المجلس العسكري  الا حل الازمة سريعا(اما بتاجيل الانتخابات  وتطبيق الاحكام العرفية وهو خيار صعب لن يوافق الشعب عليه وهو ما سيقودنا الى الحالة السورية والى انشقاقات في الجيش, او محاولة التهدئه للشعب الثائر بتنفيذ المطالب القديمة للقوى الثورية خصوصا انه متهم بمحاولة الاستيلاء على السلطة نتيجة تخبطه الواضح في الفترة الانتقالية بقراراته السياسية التي كان ورائها ايضا ايدي خبيثة تضلله وتعميه من اجل الحفاظ على مصالحها بتاجيل او منع انتقال السلطة), ولكن يجب ايضا ان نعلم من يستدرجنا  ولماذا يقف المجلس موقف المتفرج الابله الذي لا يدرك في واقع الامر ما الذي يحدث وياتي خطابه ملبيا لطلبات لا دخل بما يحدث بها.

  هناك طرف له ايادي فعالة وقوية داخل الاجهزة الامنية من وزارة داخلية وامن الدولة وايضا من المخابرات وهذه الايادي هي القيادات التي ظلت في اماكنها بعد الثورة والمعروفة كل في مكانها بالفساد متمتعة بالنفوذ والمال من ايام حكم مبارك, وهذا الطرف هو قوى خارجية تجيد استخدامهم في تنفيذ اجنداتهم في منطقة الشرق الاوسط , فهذه القوى هي من يحرك تلك الايادي في الجهات الامنية وايضا اتجاهات المجلس العسكري في القرارات السياسية في نفس الوقت ولا مانع من انها تدفع رجال الاعمال المسيطرين على الالة الاعلامية في تدعيم الاتجاه الذي يريدون.

 ونتيجة لتعامل المجلس العسكري لما حدث في 25 يناير على انه انتفاضة شعب لا تخضع لقوانين الثورة من اقصاء الفاسدين ومحاسبتهم وعزلهم خصوصا في المؤسسات التي كان عقيدتها حماية النظام و ولاؤها التام له ظلوا هؤلاء في خدمة تلك القوى وادواتها للسيطرة على المشهد السياسي في مصر.

يفسر هذا سر رغبة المجلس العسكري واصراره على ابقاء تلك المؤسسات التي قامت على القمع واهانة الانسان وكسر ارادته وعدم الاكتراث ليس فقط بان يعيش حياة كريمة بل بحقه في الوجود اساسا, نتيجة لحجم تلك الضغوط الخارجية وتهديداتها له لخدمة اهدافه في اقصاء طرف لا يرغب في وصوله للحكم حتى لو كان هذا على حساب الشعب الذي هو في النهاية بلا قيمة بالنسبة لهم .

واحب ان اذكر ان الثورة قامت على هؤلاء الذين اذاقونا اصنافا من الذل والهوان وسلبوا كرامتنا وحقنا في العيش الكريم.واذ بهم يعودون يذيقونا من نفس الكاس و يستغلونا ويستبيحون دمائنا لنقع في فوضى او يظلوا حكاما لنا, هذه خياراتهم لنا............(احمد النحال)

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق