]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

شهقة وداع

بواسطة: Njood Hassan  |  بتاريخ: 2014-05-12 ، الوقت: 01:14:29
  • تقييم المقالة:

عجباً يشع نور العاشق

المستوطن في روحي

كــ جنون البحر

بين مد وجزر لا يهدى

.. يوقظ  فوضى شوقي

 في مسارب ذاتي

يضفي على عمري وهج سنينك

  مضيت ؟ إلى أين؟

 وقلبي في مدارك

ماذا أرى ؟

وطوق نجاتي في دربك

رُحْــمَاك يا هذا  لروحي إشتعال

تحاصرني بكل كيانك

تظللني بوهج نيرانك

لنحترق معاً...

وأعلن حينها هُجرانك

لكن ما بيدي شيْء

وأنا أخبئ في قلبي غير حكاياتك

غداً ، سأصلب أشـعاري

أقتل عند منتصف الليل حنيني

علّها تتلاشى أشواقي

 قبل أن تغتالني ذكرياتك     


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق