]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مع الشيخ محمد الغزالي !

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2014-05-11 ، الوقت: 10:42:08
  • تقييم المقالة:

مع الشيخ محمد الغزالي:

 

 

 

1- محمد الغزالي ليس فقيها ومحمد ناصر الدين الألباني كذلك ليس فقيها :

 

 

 

قال أخي السلفي : "محمد الغزالي ليس فقيها ومع ذلك هو يتحدث في الفقه", فقلت له بالمثل : الشيخ الألباني كذلك ليس فقيها . هو عالم حديث بلا منازع , ولكنه ليس فقيها.هذا فضلا عن أن أغلب ما كتبه الغزالي ليس في الفقه بخلاف الألباني فلقد أكثر من الكتابة في الفقه وبالغ.وإذا ذكرت لي أخي السلفي 5 علماء يقولون بأن الألباني فقيه فسأذكر لك بإذن الله أكثر من 20 عالما يقولون بأنه ليس فقيها وبأن فضله كان سيكون أكبر وأعظم لو أنه لم يكتب في الفقه وخاصة فقه العبادات الذي قال القدامى فيه ما يكفي أو يكاد .

 

 

 

2- من حقك وليس من حقك :

 

 

 

من حقك أن لا تطمئن إلى الشيخ" محمد الغزالي" رحمه الله , ولا ترتاح إليه ولا تقرأ له ولا تسمع منه ولا...لأن له الكثير من الشطحات في التعامل مع الحديث الشريف,ولأنه متورط في الولاء الزائد للسلطات والأنظمة العربية البعيدة عن الإسلام مثل مصر والجزائر و...,ولأن لحيته ليست طويلة بالقدر الكاف,ولأنه يستدل كثيرا بالحديث الضعيف, ولأنه أباح سماع الموسيقى,ولأنه أباح للرجل مصافحة المرأة الأجنبية عنه, ولأنه لا يؤمن بتلبس الجني بالإنسي, ولأنه أعطى للمرأة من الحقوق أكثر مما أعطاها الله تعالى,ولأنه تساهل كثيرا في الدين من خلال فتاواه,ولأنه تدخل في الفقه وهو ليس فقيها,ولأنه يحترم الفقهاء الأربعة فوق اللزوم,ولأنه انتقد بشدة السلفية هنا وهناك من خلال الدروس أو من خلال كتاباته الكثيرة في كتب أو مقالات أو...ولكن ليس من حقك أبدا أن تعتبره ليس عالما مسلما, أو أنه لم يكن يريد إقامة شرع الله فوق الأرض ,أو أنه لم يكن يدعو إلى الإسلام بل إلى المسيحية أو اليهودية , أو أنه ليس مفكرا إسلاميا كبيرا وفذا , أو أن تعتبره ضالا منحرفا , أو أن تعتبره لم يمت على الإسلام , أو حتى أنه لم يمت وهو يدعو إلى الله عزوجل (حين مات في السعودية وهو يدعو إلى الله ويعرف الناس بالإسلام.مات في أرض طاهرة , ودفن في أطهر مكان بجانب قبر رسول الله صلى الله عليه وسلم وقبور أزواجه وأصحابه والتابعين ).كما أنه ليس من حقك أن ترى بأنه أخطأ أكثر مما أصاب , أو أن سيئاته أكثر من حسناته , أو أن تسيء الظن به فيما قال,أو أن تترك جمهرة العلماء والدعاة الذين يذكرون محمد الغزالي رحمه الله بالخير ويقولون عنه "العلامة"و" شيخنا",وتأخذ بقول القليل جدا منهم (ومعهم الكثير من العوام الجهلة) الذين يذكرونه بالشر, أو أن تـنكر بأنه عاش أكثر من 50 سنة وهو يجاهد في تعليم الناس الإسلام والسير على ما سار عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم , أو أن تـنكر بأنه دخل السجن-رحمه الله- أكثر من مرة في سبيل الله.

 

ومن حق الغير أن يقول لك بأن الشيخ محمد الغزالي رحمه الله لم ينتقد المنهج السلفي ولا علماء السلفية , ويقول بأنه كانت له -رحمه الله- صلات طيبة ومناقشات وحوارات هادئة مع الألباني وبن باز و... , سواء كانت المناقشات والحوارات مباشرة أو غير مباشرة.ومن حقه أن يقول لك كذلك بأنه كان رحمه الله ينتقد-فقط- الأتباع السلفيين المتعصبين الذين يقدسون علماء السلفية ويعتبرونهم كل شيء كما يعتبرون –في المقابل- غيرهم من العلماء لا شيء.

 

كما أن من حق الغير أن يقول لك بأن الغزالي إن لم يكن فقيها فإن الألباني كذلك لم يكن فقيها , هو علامة في الحديث, نعم !, ولكن أن يكون فقيها فلا ثم لا ثم لا.وإذا أتيتَ له أنت ب10 علماء يقولون بأن الألباني فقيه فإنه هو يقول بأنه مستعد لأن يذكر لك كذلك 10 علماء آخرين يقولون عنه بأنه عالم حديث ولكنه ليس فقيها , وأنه تدخل في الفقه وهو ليس فقيها .

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق