]]>
خواطر :
مولاي ، لا مولى سواك في الأعلى ... إني ببابك منتظر نسمات رحمة...تُنجيني من أوحال الدنيا وحسن الرحيل ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

(سكتوا دهرا فنطقوا كفرا) .

بواسطة: تاجموعتي نورالدين  |  بتاريخ: 2014-05-10 ، الوقت: 15:06:25
  • تقييم المقالة:

                                                                  

 

  

 

 

                                 

 

                            ( سكتوا دهْرا .. فنطقوا كفْرا ) 

 

بنو جلدتي أيْنهمْ أيْنهمْ مِن القِيَمِ ؟              خانوا وطني .. وتنكّروا للشِيَمِ

سَكَتوا   دهْرا ً  ،  نطقوا   كُفْرَا                 سَلكوا  قَفْْراً  ،  سَكَنوا   وَكْرَا

رفضوا  حُكْماً  ،   قَبِلوا    لؤْمَا                  فوَّضوا خصْماً ، وَكَّلوا  شُؤْمَا

خسروا  عفْواً  ،  ضَيَّعوا  أمدا                  نكثوا  عَهْداً  ،   مَكَثوا    بُعْداً

 

بنو جلدتي أينهمْ .. أينهمْ من القيمِ ؟          خانوا وطني .. وتنكّروا للشِيَمِ

نبحوا    جَرْواً  ،  مَدَحوا       دَلْوَا          طرحوا  حَشْواً  ،  حَفَروا   قبْوَا

نصبوا   جُوقاً   ،   طبخوا    سُوقَا          حطبوا   ليْلاً  ،   نفخوا     بُوقَا

بَعثوا   رَهْطاً   ،   رفثوا     خَبْطَا          جاؤوا شَرْطاً   ،   باؤوا  سَخْطَا

 

بنو جلدتي أينهمْ .. أينهمْ مِن القيمِ ؟       خانوا وطني .. وتنكّروا للشّيمِِ

تَبِعُِوا    جاراً   ،   جلبوا      عارَا          رَهَنوا   داراً  ،  دخلوا   غارَا

خَلعوا    عِقْداً  ،   لبَسوا     حِقْدَا         نَكَرُوا  مَجْداً  ،   نَصّبوا    قِرْدَا

حرَثوا   شِيحاً  ،  حصَدوا   ريحَا        زرعوا  وهْماً  ،   قطفوا   غيِْمَا

 

بنو جلدتي أينهمْ .. أينهمْ من القيمِ ؟       خانوا وطني .. وتنكّروا للشّيم

 

 

باب الشعر الغنائي : ديوان من وحي القوافي : للشاعر الاستاذ  تاجموعتي نورالدين (المغرب) . 

 


 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق