]]>
خواطر :
متعجرفة ، ساكنة جزيرة الأوهام ... حطت بها منذ زمان قافلة آتية من مدينة الظلام...الكائنة على أطرف جزر الخيال...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عندما تلجأ إلى الصمم

بواسطة: Aml Hya Aml Elhya  |  بتاريخ: 2014-05-10 ، الوقت: 12:24:35
  • تقييم المقالة:

  عندما تسير فى حياتك حاملا الحب للغير

ولكن بلغتك

  بمفاهيمك

  بقيمك

وترى آخرين يأذون أنفسهم بأيديهم فمنهم يشوه جلده. وهو يتلذذ بألم ضعيف يشبه حكة الجلد...تحاول جاهدا منعه قبل أن يصل للعمق .وهنا لن يكفى الصراخ.........هيهات أن يستمع .ويأتيك الصراخ تحزن لأجله .

دون جدوى فهو من حقق الألم

قد تعاتب نفسك .كيف لم أجرب لغات مختلفة لاقناعه ....لمنعه كيف لم أجرب لين وقوة...إلخ

ولكن فى النهاية تنصرف ..آسفا

 

  بمرور المسير تجد آخرين كُثر يفعلون نفس الفعل  بصور أبشع فمنهم من يلعق الوسخ.متلذذا......ثم يأتيه ألم التلوث المميت

ومنهم من يتعرى عن ستره وكأنه فى سكر ومنهم ومنهم قد لاتجد سبيلا لتغير الطريق ولاتجد سبيلا لسماع الصراخ فتلجأ لقرار الصمم مهما رأيت كأنى لاأرى وعند الصراخ.أسفا فإنى أصم أو لا ملجلأ لى إلا الصمم


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق