]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

رحَال

بواسطة: نضال فياض  |  بتاريخ: 2014-05-09 ، الوقت: 05:52:55
  • تقييم المقالة:

حملت من سواد الليل

أحزانا بلا فرق

وكتبت لكل ملوك الجان

أحلاما كما الأفق

وسكبت كل ما أملك لعينيك

وحرقت كل أوراقي

بلا فرق .

فأنا إن عشت يا فتاتي

في ليل وفي وجل

ما عشت إلا عبر عينيك

بلا أحزان أو أوزان على ورق

عشت في ليالي الوجع لا حسب ولا نسب

وحملت في ليالي البغض أحزانا كما السحب

ما عشت يا فتاتي في غربة

إلا لأجل عينيك..

في عينيك خيل.. وليل... وبيداء..

بحر ونخيل واحتراقات عذارى

بحر وسهوب ...سلم وحروب..

في عينيك موت...

والموت موت يا فتاتي .

راحل أنا ولم أزل

عائد إلى الأجل...

هو الله ...كذا لي أراد..

منذ الأزل

لأعيش رحالا كما  سندباد
______
نضال فياض


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق