]]>
خواطر :
ماخطرتش على بالك يوم تسأل عنى ... وعنيه مجافيها النوم يا مسهرنى...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عودة

بواسطة: إحساس أسماء  |  بتاريخ: 2014-05-08 ، الوقت: 15:45:44
  • تقييم المقالة:

بين تقاسيم العودةِ

وافتضاضات البحار،،

ثمّةَ موانئ،،

يشتعلُ فيها الإنتظار!

فللريحِ معبدٌ ومزار

وصلواتٌ ،،


وتسابيحً واعتذار،،


وغربةَ غريبٍ


وجهُهُ


كطلوعِ النهار،،


يتقصَّى ملامح


الحنين 


في عيون المدار،،


والموجُ هناك


يترنم جنونه،،


كل ليلٍ

وينام في النار.

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق