]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

بطيخ .. منظفات .. خردة .. للبيع

بواسطة: جمال ابراهيم المصري  |  بتاريخ: 2014-05-08 ، الوقت: 10:23:42
  • تقييم المقالة:
بطيخ .. منظفات .. خردة ..  للبيع

    في الدول الهانئه غالبية المواطنين مؤمـّنين صحياً ويتعالجون بكل يسر وسهولة ، وعندنا فمنذ نشأة الضمان الاجتماعي من 36 عاماً ولغاية يومنا هذا .. هم لا يزالون ( يدرسون ) كيفية شمول المشتركين بالتأمين الصحي !! وباقي الشعب يستجدي بأروقة المراكز الصحية والمستشفيات الحكومية .. والمرافق مع المريض ( السّاغ سليم ) يمرض من التعقيدات والمراجعات والمواعيد الطويلة جداً لأشهر ، وحتى نكون منصفين فاللهم أن العسكريين هم الوحيدون المرتاحين قليلاً في هذا المجال .

     وفي الدول الهانئة يصحو المواطن منهم على أرق واعذب رنات المنبهات ( سمفونيات ) ، أو على صوت زوجة رقيقة أو خادمة ناعمة الصوت ، أمّا عندنا فنحن نختار أعلى وأشدّ واصخب رنات للمنبهات ومنبّه الخلوي .. وكل واحد بالدار بيرن منبهه بتوقيت شكل .. يعني عالوصلة ، حتى الجار أصبح يصحو على منبهات جيرانه ،والكثيرون منا ليسوا بحاجة للمنبّه بتاتاً ، فمن النجمة تبدأ البكبات تسرح في الشوارع : أحلى موسيقى من سيارة الغاز .. تتبعها سمّاعة مكبّر على سقف سيارة بائع المنظفات الموصولة بشريط كاسيت بصوت أجش ما بيكل ولا بيتعب ،ووراهم بكب الخردة ( اللي عنده حديد بلاستيك بطاريات أيّ خرده للبيع ) .. وربما يكون يسير سوياً مع بكب الخضرة .. وها قد هلّ البطيخ ( حمار وحلاه وعالسكين يا بطيخ ) .. وغيرها من البكبات المتنوعة بخدماتها الراقية ، ويا ويلك إذا جارك وقف وحدة من هالبكبات ليشتري .. فسيبقى شريط الكاسيت شغال على طول .

      وعندما يصحو مواطنهم الهانيء ، يبدأ صباحه بكوب عصير ثم أخذ حمام منعش بأحلى نكهات الروائح العطرية ، ثم يتناول فطوره مع صحيفه بها أخبار ومقالات لكتـّاب ( رايقين متفائلين ) بأخبار سعيدة مفرحة ، أما مواطنا الغلبان فيبدأ يومه الصباحي بالفزعة بين الأولاد .. هذا لبس بوط أخوه وهذاك مخربط جراباته مع الثاني .. وبدلة الرياضة مغسولة وما نشفت  الخ والحمّام دخوله على الدور واستنا إذا فيك تصمد ، والأم بتصرخ على البنت الكسولة بدها صوت مدفعية لتصحى ، والحارة كلها ملهلبة بأصوات زوامير باصات توصيل الطلاب وكل باص متفنن بنغمة زامور شكل ( عشان الأهالي يقدروا يميزوا باصهم ) ، وكل هذه الباصات بطب مرة وحدة بنص ساعة .. عميان قلب ولحق إذا بتلحق ، وإن يا زكرد حصلت على كاسة شاي ولا فنجان قهوة وتعمله بإيدك كمان بيكون أبو زيد خالك .. صباحيّة ولا أحلى ( طواريء ) ولما الكل يخلع بتتنهّد الزوجة بعد قلبة هالدار قلب .. وهذا إذا كانت ما بتشتغل هي كمان .

   وفي تلك الدول مجرّد الدخول لمكان العمل فيكون كل الوقت للعمل .. فقد شرب عصيره وقهوته وقرأ جريدته وجاء بمزاج رايق .. لكن موظفنا مما عاناه بالمنزل ومما قاساه بالطريق وأزمة المواصلات والمزاحرة والسباب وما سمعه من إذاعات البث الصباحي من شكاوى ومشاكل وتذمّر.. فهو بحاجة للقهوة والشاي وربما ساندويشة ولجريدة ملآى بالماّسي والقتل والحروب والمشاكل والوفيات وبحاجة لساعتين حتى يتمكن من قلب وضعه التفسي والجسدي 180 درجة ليتمكن من بدء العمل .. وربما ليس بإخلاص !! لأن الخلوي سيبدأ يعمل عمله .

 jamalmasri60@gmail.com

 


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق