]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لغتي حياتي

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2014-05-08 ، الوقت: 07:32:13
  • تقييم المقالة:

الشِّعر انْطلاق وهَيام،والحبُّ هِبة ٌ ووسام.

والدَّوا ة نبعُ الحروف ، والقلم سبيل المداد.

هلموا يا سَّادة،  لنمْلأ الشّاشّات والأوراق .

نبضّات ونغمات وخيالات وبناتُ أفكار.

أعيدوا الضّاد إلى مكانتها ،وادعوا السّكون والْحركات .

ولا تنسووا التنقيط للْتبْيَّان ، والتّوضِّيح ،والاسْتفسَّار .

لا تكتَّمل عمليَّة الكتَّابة الاَّ بهم ، ولا يُعرَّف معنىً أو مضمون.

ولا قيمة للْكلمة، بدون: زينةٍ ولا قبعةٍ ،أو وشاح.

يا كلمات من حروفي الْهوجاء، ويا ثورة على الضّياع

نبحث عنكِ في كل مكان،وأنت في أعماق الوجدان .

لنبرِّز محاسِّن المَّلكة ونُتوِّجها ونُّسَلِّمها الصّولجان.

هي ليْست بُحور ولا صَّحاري ولا جِبال ولا وديَّان.

هي الكون الفسيح الملىء بالدُّرر  والجواهر والكنوز

هي الحرّة المصُّونة الثَّمينة الغالية العالية الكريمة

تجود بما يجعل العرب قُبلة الأنظار و أهل الكرامة ،

والعزَّة، والشّرف ،والإباء .تنير الظُّلمات وتمحي السّواد.

وتحرق كل شَّوك ويَباس، تصْقل العقول ،وتُّهذب النُّفوس،

وتلفُّ القلوب بحزام من نور ،وترطِّب الألسنة بماء عذب،

وفرات، فيغرّد بأروع الذِّكر وأجمل الصّلاة وأعذب الكلام...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق