]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

ما فعل الله بك ؟

بواسطة: Jamel Soussi  |  بتاريخ: 2011-11-24 ، الوقت: 16:24:29
  • تقييم المقالة:

 

موسوعة " الجواهر و الدرر من الوصايا و المواعظ و العبر  "

 

 

 

 

ج 1 / في إصلاح النفس  :

                                * مقصد الهداية

                                * مقصد الدراية.

ج 2 / في إصلاح الأسرة.

ج 3 / في إصلاح المجتمع.

                               * مقصد الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر.

ج 4 / في إصلاح العالم.

                               * مقصد الدعوة و التبليغ لدين الرحمان.

ج 5 / في إصلاح الكون.

 

ما فعل الله بك ؟      

 

 

     روي أن يزيد بن هارون مات - وكان واعظاً زاهداً، مات - فرؤي في المنام فقيل : ما فعل الله بك ؟ فقال : غفر لي ، وأوّل ما سألني منكر ونكير فقالا : من ربك ؟ فقلت : أما تستحيان من شيخ دعا الناس إلى الله كذا وكذا سنة فتقولان له من ربك .

 

 

 

 

تفسير روح البيان

     البروسوي.

 

 

أ. جمال السّوسي / موسوعة " الجواهر و الدرر من الوصايا و المواعظ و العبر " / 2011.

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق