]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

منفى وحنين

بواسطة: نضال فياض  |  بتاريخ: 2014-05-06 ، الوقت: 02:20:28
  • تقييم المقالة:
تكبر فِيَ المنافي

تقودني إلى البحر

وإلى أمواج..

تنادي بعالي حزنها ..

وتصرخ بملئ الصمت..

قبل أن تحتضن سفينة العذاب

ما عاد لي..

في زمن الأمنيات

غير الحنين .. وثمة يقينٌ..

يقضُّ للصمت مضجعه

كنت.. ولم أزلْ ...

كبيرا حيث ينبغي..

وصغيرا ...

حين يتعلق الأمر بالحنين .

ها أنا أستحضر طيفك..

لأحلق بك ..هناك..

فوق ضفاف السحاب

على أجنحةٍ من أملْ
_______
نضال فياض

« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق