]]>
خواطر :
كن واقعيا في أمور حاتك ولا تلن مع المجهول وتأنى في معالجة أهوائه ، فما من رياح تكون لصالحك   (إزدهار) . لا تستفزي قلمي وساعديه على نسيانك..سيجعلك أبيات هجاء تردد في كل مكان و زمان..أضحوكة وعناوين نكت في الليالي السمر ..سيجعلك أبيات رثاء و قصائد أحزان تُتلى على القبور و على الأموات.   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قالوا لى

بواسطة: هشام عطيه  |  بتاريخ: 2014-05-06 ، الوقت: 02:20:27
  • تقييم المقالة:

قالوا لى :من هىَ؟
قلتُ: وسيمةُ شقراء
..فتاةُ ما من حُسنها رءا الزمان،.. ومن طُهر رُوحها .. وسُودِ عُيونِها.. فُتن الانسُ والجان، فتاة غراء.. خلّابة الاوصاف ، لها قصورواشجار.. من بينها جَداول الماء، لها خدمٌ وجنودٌ وحراسُ عظماء.. اوفياء ...من حسنها وسِحر رموشها ..تجهزوا شهداء،...يفدُونها ببسالة الشُجعان ،ويذودُون عنها غدر الخونة والجبناء....
قالوا: وهل تراها ؟
قلتُ لهم: من بعيد ومن قريب اراها وانا مشتاق، وكم أُناديها نهاراً بكل أذان ،وانا اقطتف الأشواك أجنى منه جميل الازهار ،...وفى ليلها نتقابل مع الاسحار،...، نتهامس بهمس شفاه ،..واقول لها اشعار،..وأُعطيها مامعى من ورودٍ وازهار، فتُبدى لى كسفاً وخُجلان ...مع تبسمٍ يُبدى لآلىءٍ ومُرجان،يفُوح منه عطور وأشجان، .....وما أتركها حتى تنام،... وفى كل ليله علادالحال ،..
رحلتُ من اجلها عن ...محبوبتى ...ابكى آلام الحرمان ،...وعشتُ بها ولها غير نادمٍ ولا آيسان ،...عانيتُ أسوار ورا أسوار...تتقاذفنى هموم الاحزان ،..ثم قالوا عنى ..ولهان ..حيران ..خرفان.. كفران .. وانا أجتاز....
قالوا :
{..شقراء.. فرعاء ..حسناء.. قمراء ..حوراء.. خجلاء ..عذراء.. فيحاء.. سمراء..} قلتُ كلُ ذاك...
قالوا :كذاب ،..قلتُ:حاشا لله ...فلتسألوا عنها الأهرامات..واسألوا عنها الزمان والمكان ،...بل اسألوا بنات الجان....فيقولون لكم :نعم ليس لها فى الكون من مثال.
فقالوا :ومن هى؟
قلتُ:تعرفونها يوم العرض للسؤال.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق