]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

من دروس الدين والدنيا 126

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2014-05-05 ، الوقت: 07:07:54
  • تقييم المقالة:

 

1251- المسجد أو بيت الله تعالى هو آمن مكان في الدنيا كلها ... هو مكان آمن للمسلم أولا , ولكنه آمن كذلك حتى بالنسبة للكافر ... وشتان شتان بين أمن المسجد الحقيقي والواقع وبين الأمن الذي يمكن أن توفره الكنيسة أو غيرها من بيوت عبادة غير المسلمين .  المسجد آمن لكل الناس إلا لمحارب للمسلمين , وكذلك إمام المسجد وكذا الداعية المسلم والعالم المسلم و ... كل واحد منهم آمن ...هذا هو الأصل وأما غير ذلك فهو الشاذ الذي يُحفظُ ولا يُقاس عليه.

1252- لكل قوم لهجتهم الدارجة الخاصة , ولا يجوز أبدا أن يسخر أحدنا من لهجة الآخر , كما لا يجوز لأحدنا أن يستهزئ بالآخر لأن لهجته الدارجة لم تعجبه ... صحيح أن اللهجة الأقرب إلى اللغة العربية الفصحى هي الأطيب والأحسن والأفضل , ولكن مع ذلك لا تجوز السخرية ولا يجوز الاستهزاء بسبب اللهجات الدارجة , سواء تم ذلك بين مسلمين اثنين أو بين شعبين أو بين قومين أو ...

1253- يجب على المسلم أن يكون صادقا مهما كلفه ذلك من ثمن بخس أو غالي ... يصدق المسلمُ لوجه الله أولا وقبل أي شيء آخر . كما يجب أن يقول المؤمنُ الحقَّ ولو على نفسه , ولو كان مرا ... يقول المؤمنُ الحقَّ لوجه الله أولا وقبل أي اعتبار آخر .

1254- قد يُـبتلى المسلمُ – ماديا – بسبب حرصه على الصدق التام في جميع أفعاله وأقواله , قد يُبتلى في البداية ولكن عندما يُـعوِّد المؤمنُ نفسَـه على الصدق مهما كان الثمن فإن اللهَ بعد ذلك يجازي المسلمَ بالخير والبركة , يجازيه غالبا في الدنيا قبل الآخرة ... وهذا أمر مهم يجب أن ننتبه إليه جميعا .  

1255- من يعـترف بالخطأ أو بالخطيئة , لا يجوز أن يشترط في مقابل صدقه وصراحته عدم العقوبة. لا يجوز مثلا للولد أن يعترف بسرقة شيء ما , فإذا عاقبته الأم على سرقته قال لها" من اليوم فصاعدا إذن لن أعترف لكم بشيء " , وذلك لأن الواجب أن نُـعلِّـم الولدوأن نُـعلِّـم أنفسنا قبل ذلك كيفَ نعترف بالخطأ أو بالخطيئة ( حين يكون الاعترافمطلوبا ومشروعا ) لوجه الله وحده , لا من أجل أن لا نعاقب  .
يجب أن نعترف للهوحده , سواء عوقبنا أم لا.

1256- من الأشياء المضحكة والمبكية في نفس الوقت : تساؤل بعض الناس عن الرجل الكافر ( يهودي أو نصراني أو ملحد أو ...) الذي خدم البشرية خدمات مادية دنيوية في مجالات مختلفة كالطب والفيزياء وعلم الفلك والكيمياء وغير ذلك , " لماذا لا يدخل هذا الكافر ( فاعل الخير ) الجنة يوم القيامة ؟!".

والجواب السهل البسيط والبديهي عن هذا التساؤل هو أن هذا الكافر طلب الدنيا فأعطاه الله الدنيا , وطلب خدمة الناس فشكره الناس سواء قبل موته أو بعد موته ... وأما الآخرة وأما الجنة وأما أجر الله عزوجل فمن غير المنطقي ولا المعقول أن يطلبه هو لنفسه أو يطلبه الناس له . هو لم يؤمن بالله ( كما يريد الله ) فكيف يطلب بعد ذلك الجزاء من الله ؟!... هو لم يؤمن بكتب الله وملائكته ورسله فكيف يطمع بعد ذلك في الأجر من الله ؟!... هو لم يعترف بالقبر والجنة والنار فكيف يطمع بعد ذلك في جنة الله وفي الوقاية من عذاب الله تبارك وتعالى ؟!. رجل لا يعترف بي أنا ولا يؤمن بي أنا ولا بقدراتي ولا بصلاحياتي ولا ... كيف يطمع بعد ذلك في مالي أو في داري أو في سيارتي أو في أكل أو شرب أو فراش أو غطاء أو سكن أو ... يمكن أن يناله مني ؟! .هذا غير معقول ولا منطقي , وهو يتناقض مع بديهيات الحياة ومع مقتضيات أبسط العقول البشرية. هذا – من أجل تقريب الفهم - مثال بسيط عني وعنك أيها القارئ الكريم , وأما الله فله سبحانه وتعالى المثل الأعلى .   

1257- أذكر أن هناك ناسا استفادوا من دراستهم ومن شهاداتهم العلمية ومن ... من أجل زيادة فهم الكون والحياة والإنسان , ومن أجل التقرب أكثر من الله وزيادة الطمع في رحمته والخوف من عذابه , ولكن – للأسف - هناك ناس آخرون كلما تعلموا وكلما ارتقوا في مراتب العلم الدنيوي , كلما طغوا وتكبروا وتجبروا , وكلما جهلوا , وكلما كفروا بالله رب العالمين . وعلى سبيل المثال أذكر هنا كاتبا جزائريا معروفا في الجزائر عند أكثر الجزائريين ... هذا الكاتب مات منذ سنوات ( أنا أعتقد أن الترحم عليه لا يجوز ) . 

هذا الكاتب الجزائري كان يكتب بالفرنسية وله مجموعة من المؤلفات ... ومن شدة عدائه للدين الإسلامي ولعقيدة الأغلبية الساحقة من أفراد شعبه :

·       كتب عن " الصاروخ الذي لا ينطلق " , وكان يقصد به المسجد وبيوت الله . الصواريخ المعروفة تنطلق ولكن بيوت الله – في نظره – صواريخ لا فائدة منها لأنها لا تنطلق . وهذه سخرية واضحة من طرف هذا الرجل , من الإسلام ومن رب العالمين . ·       كما أن هذا الرجل كتب كتابا وضع له عنوانا " محمد خذ حقيبتك " , و" محمد " المقصود به رسول الله محمد عليه الصلاة والسلام ... أي أن الكاتب يعتبر بأن الإسلام دخيل على الجزائريين , ومنه فمطلوب منا أن نطرد الإسلام والمسلمين من الجزائر , لنعيش لائكيين وعلمانيين , لأن الكفر بالله هو السبيل الوحيد للتقدم في نظر هذا الكاتب الساقط والتافه الرخيص والحقير .  ·       وهذا الكاتب أوصى قبل أن يموت بوصية أكد عليها واعتبرها غالية ويجب أن تنفذ من طرف أهله ... والوصية تقول " إياكم أن تدفنوني بعد أن أموت في مقابر المسلمين الجزائريين ... إياكم أن تدفنوني على طريقة المسلمين " . 1258-مما يجب أن نربي الأولاد ( من الصغر ) عليه : احترام وتوقير الكبير , مهما كان هذا الكبير, بل حتى ولو كان الكبير كافرا أو مشركا , مادام لم يحارب الدين ولم يقاتل أهل الإسلام .

1259- احترام الصغير للكبير وتوقيره مطلوب شرعا على سبيل الاستحباب أو الوجوب ... مطلوب مع أي كبير , وهو مطلوب من باب أولى مع نوعيات معينة من الناس يأتي على رأسهم الآباء والأمهات , ثم المعلمون والمربون والأساتذة ومن عمل عملهم أو قام بدورهم.

1259- مما يدخل في احترام الصغير وتوقيره للوالدين وكذا في احترام الصغير وتوقيره للمعلمين والأساتذة والمربين : العمل من أجل إرضائهم بالقول والعمل , وكذا الحرص على فعل ما يسرهم ويفرحهم .

1260- أذكر بهذه المناسبة نكتة حقيقية لها صلة بمستوى التعليم الهابط في مدارسنا اليوم ... أذكر أن تلميذا من تلاميذي في السنة الثالثة ثانوي ( العام الماضي

2011 / 2012 م ) ( كان خلال العام كله لا يحسن إلا الثرثرة ولا يهتم بالتعليم ولا بالدروس لا من قريب ولا من بعيد ) ... نجح في امتحان البكالوريا بمعدل 11 فاصل كذا , التقيتُ به مع البعض من زملائه الناجحين والراسبين ... التقيت بهم لأهنئ الناجحين ولأنصح الراسبين بالصبر , فقال لي هذا التلميذ الكسول والناجح في البكالوريا " يا أستاذ لقد كنتَ تؤكد لنا باستمرار خلال السنة الدراسية بأن من يريد النجاح لا بد له أن يجتهد ويعطي للدراسة الكثير من جهده ووقته , وأنا لم أجتهد في يوم من الأيام ولكنني نجحتُ " !!!. وأنا تركت - مع هذا التلميذ- كلمته بلا تعليق , وأنا أتركها كذلك مع القراء بلا تعليق , إلا " اللهم حسِّن أحوال التربية والتعليم في كل بلاد المسلمين , آمين " .


يتبع : ...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق