]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عندما تضعف العقول

بواسطة: هادي البارق  |  بتاريخ: 2014-05-04 ، الوقت: 04:27:33
  • تقييم المقالة:

عندما تضعف العقول:

 فيستخف بأهلها كل داني وقاصي وأقول ياأخوتي أهل العراق هل تقبل حكومة باكستان وأفغانستان وأيران منك ومني ومن كل عالم ديني هويته أجنبية أن يدلي بصوته في أنتخاباتهم الخاصة ببلدانهم وأن كان يعيش في بلدانهم؟الجواب عقلا لا ...بل يعتبرونه تدخل في شؤون بلدانهم لأنه لايحمل الجنسية التي تمثل بلدانهم بينما نحن لا يحق لنا أن نخالف آراىئهم حتى وأن كانت القائمة فاسقة بأهلها فاجرة ولادين لهم ولا علم ولاأخلاق بل كانواشينا على النبي وآله الأطهار بل وهم أدلوا بأصواتهم لصالح المفسد المجرم وأنتخبوا من هو فاسد سارق قاتل ظالم للناس وهم أسسوا أساس الظلم على شعب العراق كما أسس  أساس الظلم على آل البيت عليهم السلام ولنتدبر اللعن لزيارة عاشوراء (اللهم ألعن الأول والثاني والثالث والرابع)   وفي هذا الزمان أربعة مراجع تصدح أصواتهم بالباطل لتضييع الأسلام جائوا من المشرق والدجال جيء به من المشرق ومن المنطفة المحيطة بأفغانستان حسب رواية الأمام الصادق عليه السلام (ساجستان ساجستان ) وهاهو زمن الظهورالمرتقب الذي يظهر الله فيه دينه ولو كره الكافرون وهاهو الزمن الذي فيه تكثرأئمة الضلالة والبدع  والجهل وفيه تضييع الفرائض فضاعت فريضة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والصلاة والأمانة والصدق حتى يصدق الكاذب ويكذب الصادق ويقرب الوضيع ويبعد الشريف ويأخذ برأي الجاهل وينكر رأي العالم المسلم الحقيقي حتى يبقى وحيدا فريدا طريدا محتسبا صابرا على دينه ولاناصر له الا الله تعالى فعندها يخسف الله بأئمة الضلالة ...عندها تشعر الناس بعظمة وصدق الوعد الألهي ويمكرون والله خير الماكرين ... أن الله حليم يمهل العباد ولايهملهم .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق