]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ماذا سيكتب التاريخ عنك يا نوري المالكي ؟؟؟

بواسطة: عمر الشمري  |  بتاريخ: 2014-05-04 ، الوقت: 02:55:27
  • تقييم المقالة:

                                                    الكاتب  : عمر الشمري - العراق

ماذا سيكتب عنك التاريخ يا نوري المالكي ؟؟؟؟

من المعلوم ان التاريخ هو سجل الاحداث الصادق , وأنه يكتب ولا يخطئ , ويراقب التطورات ويدونها كما انزلت , فلا سلطان يعيق يده , ولا طاغية يغلق فمه , بل نراه يكتب ما يراه ويسمعه , ودليل ذلك اننا بعد آلاف السنين وصلت الينا سير الاخيار والأبرار وكأننا نعيش بينهم , نحصد من خيرهم , ونتنسم نفحات برِّهم , فنحبهم من اجل ذلك ونأنس بقراءة سيرتهم , ونتمطق بحلاوتها , ويبقى ذكرهم في عقولنا نبراسا يضئ لنا طريقنا كالعلماء والمصلحين والقادة فضلا عن الاولين من الاجيال الماضية , وكذلك وصلت الينا سير الاشرار والفجار فكأننا نختنق من عفن رائحتهم , وتتمعر وجوهُنا من سوء صنيعهم  , وتتفطر قلوبُنا اسفا لأفعالهم , ونحمل في قلوبنا غيظا وحنقا عليهم , وربما لم يضرونا بشئ ابدا بل ربما لم يعيشوا في بلداننا ولم تمتد ايديهم الينا , ولكن هذه هي الفطرة السليمة والعقل المستقيم , فماذا سنشعر لو سمعنا بسيرة  هولاكو وهتلر وستالين ولينين وغيرهم من مصاصي الدماء وتجار الحروب ,  والسؤال هنا ماذا سيكتب التاريخ عن نوري المالكي وبالتأكيد سيكتب التاريخ لأنه لا يستثني احدا ولا يجامل احدا , وأظنه سيكتب انه :  ينادي بحقوق الانسان وهو منها بعيد  بعد المشرقين , ويثرثر بالإصلاحات ومضت السنوات العجاف ولم نرى ما تكلم عنه حتى ولو في الاحلام , ويتفيهق بالوحدة الوطنية وهو احدث شرخا واسعا لا يرتق – إلا بعوامل الزمن - في اللحمة العراقية , سيكتب التاريخ انه صدع رؤؤسنا بحكم الدكتاتورية وهي في الواقع امه التي رضع لبنها , وعاش في حجرها , وتقمط بقماطها  , وبرّ بها بر الولد بوالدته , وما اراه إلا نسخة من حكم الطواغيت يفكر برؤؤسهم ويبطش بأيديهم , ويسير بأرجلهم ويتمثل بهم صباح مساء .  فتهجير هنا وقصف هناك وتضييق في مكان اخر وما الانبار وديالى وحزام بغداد منا ببعيد , ولو اراد المريد ان يعدد ما يفعله المالكي  لسود بذلك الصفحات  , ولكن التاريخ سيكفينا مؤؤنة الكتابات ولابد ان يأتي يوما وتذكرك الاجيال فيما اذا رحلت الى الدار الآخرة – ام ان هذه الرحلة غائبة عنك – وسيذكرونك ويكتبونك في كتب التاريخ التي ستقرئها اطفالنا في الابتدائية , فماذا سيقولون عنك فيما اذا جاءهم في احدى الاسئلة : عرّف نوري المالكي : ارى ايديهم تتسابق لتكتب عبارات الوحشية والقسوة والظلم والإجحاف وغيبوبة الانصاف , والقتل والتهجير والرعونة في اتخاذ القرار , ارى وجوهم تتمعر , وقلوبهم تتفطر , وأقلامهم ضجراً تتكسر , فإذا ما اعادوا اقلامهم ارى الحبر فيه شئ من الرفض والعناد ان يسيل فيكتب عنك وربما سلطوا عليك لعناتهم الداخلية دون ان يرفعوا اصواتهم , وهكذا نوري  تكون اسطورة تناقلتها الاجيال , بسوء الافعال , وفحش الاقوال , وسرقة الاموال , (قال الله تعالى : وَلَا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلًا عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الْأَبْصَارُ ) ابراهيم 42.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق