]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

انا الحكومة

بواسطة: احمد المليجى  |  بتاريخ: 2014-05-01 ، الوقت: 18:38:19
  • تقييم المقالة:

انا الحكومة ............. هذه الكلمة التى يلفظها الكثير من العامة هل يعرفون معناها ؟ ام هى من نتاج المحاكاة للافلام والبرامج الاذاعية و التليفزيونية ؟ الجواب : فى اغلب الاحوال لم نر هذه الكلمة على الافواه الا منذ عهد قريب . وهى تعنى بلسان العامة انا الكل فى الكل فلا سلطان من احد على حتى , و لو كان السلطة السيادية القائمة بالدولة . الامر الذى يستفز الدولة و مؤسساتها , لكن العيب كله يعود على الدولة , لانها تركة بذور الشيطان لتنمو و ترتع و تتغذى على رعاياها من قتل و تدمير و احراق للممتلكات العامة و الخاصة , ولم يدخل بذهن هذه الدولة التى غالبا و مرارا و تكرارا عبارتها : الوقاية خير من العلاج . فالعلاج مكلف مهما كان المرض و الدليل اعتصام رابعة هذه البؤرة التى تركتها الدولة حتى استفحلت و كان من علاجها الكلفة العالية التى رايناها بصرف النظر عن كون المعتصمين مجرمين ام لا . قد راينا العلاج المكلف الباهظ ولا نحلق فى ترديد هذا الكلام فالحديث فيه دام و دادم واخذ صولات و جولات . ان المقصد من هذا هو ان الانسان دولة فى حد ذاته و هذه الدولة لها حكومة و مؤسسات والدليل على ذلك انه له اهداف و مخططات و مراسيم تنظم حياته و على قدر ضبط النفس فثم الحضارة و الرقى . فالحضارة ليست فى نظافة شارع ولا حى و لكن هذه الاشياء نتاج لحضارة داخلية فى ذات الانسان تتمثل فى احساسه بالمسئولية و ايمانه ودستوره الداخلى وهو ما ينعكس على الكون من حوله بالايجاب . فالدولة هى الانسان و التاريخ ه الانسان و الحضارة هى الانسان , فمتى وجد الانسان وجد كل ما عداه بشرط السلامة لهذا الانسان من كل الاتجاهات , فمتى نتجه الى معرفة الانسان بذاته على اساس كونه انسان وليس على اساس كونه مادة او عدة او مرفق ؟ سؤال نرجو الاجابة عنه .................
أحمد المليجى


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق