]]>
خواطر :
يا فؤادُ، أسمع في نقرات على أبوابك تتزايد... أهي لحب أول عائدُ ، أم أنت في هوى جديد منتظرُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

بلادي ابي

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2014-05-01 ، الوقت: 04:52:04
  • تقييم المقالة:

تعبت انقبض قلبي ضاقت انفاسي

اصبحت  عاجزا حتى على السجود و الركوع

الهث  اخرج لساني حتى يسهل الهواء ان يدخل  فمي الى جسمي المرهق من تحمل الاحزان

 الاولاد و البنات الدين احسنت تربيتهم باعوني الى اعدائي بالمجان

يا ما كانوا لي الكنز الدي رايته في احلامي

يا ما صعدت الجبال و قطعت البحار و تهت في الصحاري و دقت الامرين لاجلكم اصبحتم بنات صالحات و رجالا

لاجل من يا اكبادي تنكرتم لمن يريد لكم الخير بلا اتعاب

باي ثمن بعتم ابوكم الدي لا يقدر بمال جبالا

والله ما بعت ابوي بكنوز الاراضين و البحار تملء الجرارا

قيمة ابي حب و حنان و ايمان و غفران

لقد اشتراني منكم ابليس ليديقني طعم الخسارة

و اني اصر على الصمود ابكي ليلا نهارا

و اطلب ربي ان ينصرني و استرجع حريتي التي قبضتم ثمنها بالدولار

لقد فرطتم في عملة بلادكم و بدلتموها بعملة الاشرار

بناتي و اولادي .شعبي

و ابي وطني

لا ابيعه و لو وضعوا الشمس بيمني و القمر باليسار

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق