]]>
خواطر :
لا تستفزي قلمي وساعديه على نسيانك..سيجعلك أبيات هجاء تردد في كل مكان و زمان..أضحوكة وعناوين نكت في الليالي السمر ..سيجعلك أبيات رثاء و قصائد أحزان تُتلى على القبور و على الأموات.   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

فوضى الحريه

بواسطة: أحمد دراج  |  بتاريخ: 2014-04-21 ، الوقت: 22:15:05
  • تقييم المقالة:

عندما تمنح الحرية لمجتمع بلا عقل يميز بين الصواب والخطأ ... وبلا عقيده تهذب وترسخ الفضيله والاخلاق ... فهذه ليست الحريه بمفهومها الذى نرجوه ... ولكن هى الفوضى بمفهومها الحقيقى ... والتى تتحرر كل جوانبها ومشتملاتها فتنطلق وتجوب وتخطوا بكامل حريتها ,ولكن دون قوانين أو مسلمات تقنن وتنظم هذه الحريات ,لتحيد فى النهاية عن الهدف الحقيقى من وراء هذه الحريات وهو المثالية ,وتصبح فوضى عارمه لا يحكمها سوى مبدأ وقانون واحد وهو ( الانا )... أى أن كل منا سيعبر ويدافع عن حرياته كما يرى وكما يريد وكما تُخدم مصالحة دون اعتبار لحقوق الاخرين وواجباته تجاههم , ليتحول المجتمع أخيراً إلى ساحه قتال تفيض بالمشاحنات والتطاولات والانتهاكات حيث لن يبقى مكان ولا نصيب سوى للاقوى ومن يقاتل دون قوانين دفاعا عن حرياته والتى يعتبرها حقوقة المشروعة حتى لو تعارضت سواء مع المجتمع الذى يعيش به أو مع من يشاركوه هذا المجتمع ,قس على ذلك كل مظاهر الحريه الموجودة بمجتمعنا والتى أصبحت بحالة مزريه حيث تنحدر بصورة ملفته وغير طبيعية نحو الفوضى.. فإلى أين نحن ذاهبون؟

 

 

 

( أحمد دراج )

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق