]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

كنوز لاتجف وصراع لا يُكف

بواسطة: هادي البارق  |  بتاريخ: 2014-04-21 ، الوقت: 03:20:00
  • تقييم المقالة:

كنوز لاتجف وصراع لا يُكف :

بعد أن يأس الناس من أحزاب حكمت وهوت بصراعاتها المذهبية حول كرسي الخلافة الأقتصادية وأضرمت النيران في أحشاء كنوز الوطن لتحرق به نفوس الشعب العراقي التي أستحكم عليه اليأس حتى أخرجه من كونه عبدا مسلما لله تعالى فصار عبدا لطاغوت الشهوات والملذات التي تحكم بها الشيطان وجنوده.

قالوا نريد أن نأكل ونعيش لايهمنا من يكون سلطاننا وكيف يكون , وتلك أمارة البهائم همها علفها كائن من يكون راعيها .

أين الحساب؟ الذي وعدت به أيها الأنسان ((ماغرك بربك الكريم )). أين العقل؟ الذي به تعاقب وبه تثاب((وخلقنا الأنسان في أحسن تقويم)) .

أراك أحللت نفسك مقام الأنعام وحكمت بجناية على نفسك من غير أن تشعر بعاقبتها لقد منحت شرار الخلق حلية ذبحك مقابل علف قدموه أليك لتكون طعما سمينا لهم .

فهذا هو العجب العجاب في هذا الزمان عندما تقول العباد نولي هؤلاء القوم لأن فيما بينهم عون لبعضهم البعض وأن كانوا قوم غلاظ على الناس بل هم أفضل من ما سبقهم لقد حفظوا أسم المذهب , وأن كانوا بخلاء فحقنا فداء للمذهب , وأن جاع الأطفال فهم كبش أسماعيل ,وأن هتكت الستور فلتكن كسبايا الشام وقالوا وقالوا بما لم ينزل بها سلطان من الله تعالى ,بالبدع عاملون وبسنة الشيطان يحكمون  وعلى الله مفترون لايرعون حرمة لله .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق