]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

تكلم القلم

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2014-04-21 ، الوقت: 00:06:11
  • تقييم المقالة:

نبض قلمي اصبه الفتور

تعب من كتابة ما يشعل اللهب في الصدور

على انك صادق يا قلمي حن   لقلبي و ابعث فيه نور

الكدب احيانا ينجي من الدخول الى القبور

انصحك يا قلمي ان تضل وفيا لمن عنده المال و الجاه لتعيش دهور

و تكتب عنهم ما يثلج الصدور

احدرك ان خالفتهم و بينت كدبهم يصيبك ما اصاب اصحاب الكهف

قضوا حياتهم نائمين في جحور

لما خرجوا منه فضلوا الموت علموا ان الله نجاهم من الشرور

شعب بلدي دكي يفهم ما بين السطور

ان تكلم القلم يدرك الشعب  ما في راس صاحبه يدور

ينزل الى الشوارع و ينتصر عن كل عدو قهور

ليختار  قائده الدي يجتاز به البحور

ليصل امنا و يشعر وقتها بالحرية و الكرامة و المحافظة على الشعور

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق