]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

البــــــــاشــــــا!!!!!!!!!!

بواسطة: Fairouz Attiya  |  بتاريخ: 2011-11-23 ، الوقت: 17:33:58
  • تقييم المقالة:


فـــخـــت العيــــــــــــون الباشـــــــــــا و كلبــــه قالـــــــــــــه جــــــــــدع!!!!
مــــــــــع انـــــه لســــــــــــه صغـــــــــــــــــار ف الشـــــــــر عمل البدع!!!
شكــــــــــلك يا باشـــــــــــــــــا نسيــــــــــــــــــت دوارة الأيــــــــــــــــام....
لا تغـــــــــــــرك النيــــــــــــاشيــــــــن ولا بقــــــــــــــوتك تنخــــــــــــدع......
عجبــــــي............ 


من كتاباتي.............


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • Michel Silman | 2011-12-02
    هايل يا فيروز.
    عندما نتلاقى فى الفكر والقضايا.. تصبح الحروف انشودة.
    ميشيل بولس
    2/12/2011
    • Fairouz Attiya | 2011-12-02
      لقد قلت لك مسبقا سيدى وصديقي العزيز.......كلنا أولادها......لذا كان من الطبيعي جدا أن يلتقي الأبناء علي نفس الغاية وفي نفس السبيل.......في حب مصر سيدى.......و هل هناك أنبل من كذا عشق.......وهل لنا عن عشق التراب والبلاد بديل..........سلمتم سيدى من كل سوء...............ز
  • Michel Silman | 2011-12-02
    فارس.. ومتغمى
    ( تحية الى الطبيب البطل / أحمد حرارة ).
    الى من لا يعلم من هو الطبيب البطل / احمد حرارة.
    هو المناضل المصرى الذى فقد احدى عينيه فى يوم 28/1/2011 دفاعا عن بلاده وعن الحرية ، والذى أحس ان عين واحدة لا تكفى ثمنا للحرية فقدم الاخرى عن طيب خاطر فى يوم 19/11/2011 وللأسف إتهمه البعض بالعمالة لأجندات خارجية لا يزال يقدم من أجل الحرية.
    تحية الى كل من اشعر امامهم بالضألة.. الى من تهون عليهم حياتهم فى سبيل مبادئهم.

    وبقيت فارس راكب فرسه..ومتغمى.
    مش عارف مين ضدى.. ومين بيحمل همى.
    لكن.. فاكر اخر حاجة.. شفتها
    فى ضى قنديل قديم.. شفتها
    ست فى عينيها نظرة مكسورة.. لكن عيونها بهية.
    ست لابسة جلابية سوده من على كتفها مرخية.
    نايمة على شط البحر.
    فارده شعرها على الرمل.
    لمحت على وشها خصلة نازلة من شعرها.
    سندت رأسى على صدرها.
    حسيت.. حسيت فى حضنها.. كأنى بأعود
    بأعود.. طفل مولود
    بتحرر من غابة القيود.. صرخت ثورة.. جريت فى وشها الدموية.



    *************.
    وانا وصحابى
    وانا وصحابى كنا ثلاثة.. رابعهم هوى
    والثلاثة من الظلم.. ربيع عمرهم مر هوى.
    انا دفعت عين.. والتانية
    اما اصحابى بقيوا.. روح فى الهوا.
    ولا يهمك يا غالية..
    كلابك تعوى.. وإحنا رجالتك على الدرب نسير.
    عيالك تهدم.. وإحنا ولادك.. نبنى ونشيل
    وقالوا عنى يا عشقى..عميل.
    وانا عنك يا بلدى.. مليش بديل
    ماهى يامه البطن قلابة..
    وكل عيله فيها المبصر.. وفيها البصير
    وإن كنت يا ساجده.. يا ساكته.. فقدت البصر
    نورى يا طاهرة لاهلى.. البصيرة والنظر



    ***************.
    يا ارضى يا شامخة.. يا منصورة على مر الدهور.
    حتكلم وأصرخ.. ثورة.. ثورة على الظلم..على طول.
    وصوتى.. حيوصل لكل العقول.
    لكل ولد وكل بنت عقلهم على احلامهم..مقفول.
    لكل راجل وكل ست.. لكل طفل.. بيخوفوه بالغول
    قوليلهم يا مصر..
    ان الحرية عندى فى الأصل.. شعور
    أن الضلمة جويا.... تصبح نور
    وإن الاصل فى المصرى..... حر على طول.

    بقلم / ميشيل بولس.
    21/11/2011
  • Salem Hassen Ali | 2011-11-24
    سيدتي حين عدت الى لقطة فيديو جدع يا باشا وما حل بالشاب المصري الذي قتل بدم بارد شعرت اني لم اقدر كلماتك حق قدرها اشكرك فيروز واكبر فيك هذا الالتزام بقضايا الانسان دمت وسلمت مصر الحبيبة وعاش ربيع الثورات ومواسم الغضب الشعبي العربي
    • Fairouz Attiya | 2011-11-25
      سلمت سيدى و دمت وعشت وحفظ الله بلادى و بلادكم الحبيبة و بلاد المسلمين و كل بلد يحاول أن يعبر بأهلة من غياهب ظلمات البأس و الإستبداد الي مرآفي السلام والحرية والعيش الكريم.........ودمتم سيدى ودام قلمكم الغالي الكريم.....
  • Salem Hassen Ali | 2011-11-23
    الامتاع مضمون في ترنيماتك الرائعة فيروز نشكرك سيدتي
    • Fairouz Attiya | 2011-11-24
      كل الشكر والتقدير سيدى لشخصكم الكريم وللإطرائكم الرقيق الذي لا يزيدني سوى رغبة في الابداع.............أخلص التحايا لك سيدى الفاضل والقدير

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق