]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

النهاية التى احبها ...........................

بواسطة: احمد المليجى  |  بتاريخ: 2014-04-20 ، الوقت: 22:05:09
  • تقييم المقالة:

أ

 

 

 

 

 

أتهاوى
فى بحور عينيك 
نحو القاع 
اغرق 
اريد ان اغفو 
على هالات عيونك 
و احيا على مرجان القاع البعيد 
اسافر 
و اسافر 
وأثابر 
أما ملابسى 
فقد كسانى هواك بدلا منها 
صبرا 
و حبا 
و رقة 
فانا اهوى 
بكل انسيابية 
ذرينى اموت 
بين الاسماك الصغيرة هناك 
عند اللآلئ
و عندها 
اكون فى أمان 
صبوت 
ليس من الجنون فى شىء 
أن اصبو 
فى ابتغاء رضاك 
و اموت 
فى بحور عينيك 
وتلك الحياة 
.............................................................

 

 


أحمد المليجى 

صحيفة عاشق 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق