]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ذهب في مهب العاصفة

بواسطة: عاشقة الوطن j  |  بتاريخ: 2014-04-18 ، الوقت: 05:52:22
  • تقييم المقالة:

ذهب في مهب العاصفة

 

ذهب في مهب العاصفة ولم ينظر ورائه ، وتبع هواه وظلم نفسه ، وترك ربه ودينه ، لم يفكر في حياته الماضية المليئة بالخير والسعادة والهناء ، وتبع العاصفة التي تقتل كل جميل ولا تبقي ولا تذر، دمر نفسه وحطم أخلاقه وقتل الضمير الحي في نفسه وتبع العاصفة.

وسار في طريقها وهي تتلاعب به مثل الكرة يمنة وشمالا، وهويشعر بالسعادة ناسيا كل شيء ، دمر كل شيء في داخله ، وتبع شيطان العاصفة ونسي أنها تدمر كل حلو في الحياة، وتقتلع كل من في طريقها ، وتفصل الحياة ويموت من يقترب منها .

نسي كل شيء ومات ميتة مخزية  ؛ وأي ميته ؛ تاركا دينه وأخلاقه وضميره الحي ، لم يترك ذكرى طيبة ، زرع الحقد والكراهية في قلوب من حوله وذهب إلى عاصفة الشيطان ودخل القبر بعمل سيء ونهاية ملؤلمة ولم يرحم نفسه .

بقلم :

زينب صالح أبو عرابي

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق