]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الدعوة إلى الله

بواسطة: علي الأكلبي  |  بتاريخ: 2014-04-17 ، الوقت: 12:16:57
  • تقييم المقالة:

بسم الله الرحمن الرحيم 

الحمد لله ، والصلاة والسلام على أشرق الخلق والمرسلين ، محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم تسليماً كثيراًً إلى يوم الدرين ، أما بعد ، فإن أصدق الحديث كتاب الله سبحانه وتعالى وخير الهدى هدي محمد عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم.

ومن أفضل الأعمال وأجلها ، الدعوة إلى الله سبحانه وتعالى والتعريف بدينه وفق منهج رسوله صلى الله عليه وسلم وفهم السلف الصالح ، قال صلى الله عليه وسلم "تركت فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلوا بعدي : كتاب الله وسنتي"

كما أن الدعوة إلى الله هو رسالة الرسل والأنبياء من لدن آدم عليه السلام وانتهاء بخاتم الإنبياء والمرسلين محمد صلى الله عليه وسلم .

إن الدعوة الى الله جزء من حياة المسلم اليومية في بيته ومع أسرته وفي عمله وطريقه ومع زملائه وفي جميع أحواله ، قال تعالى " ومن أحسن قولاً ممن دعا إلى الله وعمل صالحاً وقال إنني من المسلمين " (1)   وإن من أعظم وسائل الدعوة الى الله السلوك العملي للداعية وثبات المسلم على مبادئه وأخلاقه التي هذبه بها دينه الإسلامي الحنيف.  وإن العودة لما كان عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم وصحابته الكرام رضوان الله عليهم أجمعين والتأسي برسول الله صلى الله عليه وسلم في دعوته وأخلاقه فهو القدوة لهذه البشرية قال تعالى " لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجو الله واليوم الآخر وذكر الله كثيراً " (2)  وهكذا يرى المسلم كيف أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان خلقه القرآن سلوكاً عملياً في حياته اليومية في بيته ومع أزواجه رضوان الله عليهن أجمعين ومع أصحابه رضوان الله عليهم ، بل وحتى مع أعدائه من الكفار والمنافقين ، يتأدب بآدابه التي شرعها الله قال تعالى " وإنك لعلى خلق عظيم " وعن عائشة رضى الله عنها قالت " كان خلق نبي الله صلى الله عليه وسلم القرآن " رواه مسلم .  وعن أنس رضي الله عنه قال " كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أحسن الناس خلقاً " متفق عليه .  المراجع :  1-سورة فصلت (33) 2-سورة الأحزاب (21) 3-سورة القلم (4) 4-صحيح مسلم (رقم  659)
... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق