]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

صامدة

بواسطة: نضال فياض  |  بتاريخ: 2014-04-17 ، الوقت: 10:14:33
  • تقييم المقالة:

هناك في المدينة الأسيرة

بين طيات الرسائل التي دونت

 ذات يوم على الدفاتر الصغيرة

 وصوت الرصاص الذي يعلو

فوق جذوع أشجار الزيتون

جالسة على سفح تراب

بزفير روحها الصامدة ..
.
كوردةً في بستان الذاكرة

تتمايل متعبة

و بلذة رحيق عيناها الساحرة ..

تنثر من أصابعها رائحة عطرها ..

 ..الفائحةً..

بأوراق أيامنا المنسية ..

..تكتبنا...

 بلفظ أسمائنا داعية

و بهمسات صوتها الهادي

 تأسرنا ..   
_______
نضال فياض


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق