]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قراءة في الايات الشيطانية للشيطان سلمان رشدي

بواسطة: وجدي صبيح  |  بتاريخ: 2014-04-17 ، الوقت: 08:12:56
  • تقييم المقالة:


قبل حوالي ما يقارب السنتين استمعت إلى لقاء مع الروائي الانجليزي من أصل هندي سلمان رشدي في هيئة الإذاعة البريطانية BBC ضمن احد برامجها الحوارية وكان الحديث معه عن تجربته وكتابه المثير للجدل وعن قصة اختباءه ما يقارب العشرين سنه, وكيف ان الكثير من العلماء المسلمين هدروا دمه وأجازوا قتله , ومنع من دخول الهندى موطنه الام , ناهيك عن المسيرات والمظاهرات التي خرجت في العديد من المدن الإسلامية وغير الإسلامية ابرزها إسلام آباد ولندن وطهران وبومبي ودكا وإسطنبول والخرطوم ونيويورك منددة ومناهضة له ولكتابه الموسوم بالآيات الشيطانية , قتل فيها أكثر من أربعين من المتظاهرين المسلمين ومن المتعاطفين معهم .
لم أكن اعرف بالضبط فحوى هذا الكتاب ومضمونه وماذا يحمل بين طياته واسطره وفقراته , ولم يتطرق ذلك اللقاء لأي شي من هذا , لا من قريب ولا من بعيد , ومن تلك اللحظة صاحبني الفضول وحب الاطلاع لمعرفة ماهية ذلك الكتاب , وسرعان ما أخذت ابحث في المكتبات عن ذلك الكتاب فلم أجد له اثر ولكني بعد أشهر من البحث المضني توفقت بطريقه ما الى نسخة مترجمه له بالعربية واقتنيته فإذا هو كتاب مكون من 256 صفحه مقسمه الى سبعة فصول روائيه وأخذت بشوق وتلهف بقراءته مستغرقا في ذلك ما يناهز ثلاثة أيام .
ألان وبعد ان انتهيت من قراءته وليتني لم اقرأه استطيع ان أقول أني رأيت كاتبا كبيرا وروائي عبقري , يتخبط في الحياة لا يدري عن نفسه سوى انه حيوان يفعل ما يريد ويترك ما يرد لا هدف لا غاية , الإلحاد تجلى فيه بأوضح صوره , كفر بالأديان والشرائع السماوية , غرور يكاد يقتله , بذاءة سذاجة لأبعد الحدود , نجاسة لسان , استعلى على البشر والجن والملائكة , وما زاد الأمر سوء ما تضمنه الفصل الثاني من ذاك الكتاب القذر الذي تطاول فيه ذلك الهندي الشيطان سلمان رشدي على خير خلق الله رسولنا الكريم – صلى الله عليه وسلم – ووصفه بأوصاف مخزيه ونعوت مقيتة , محاولا تصوير حياة رسولنا الكريم بحياة إنسان مستبد قاتل متغطرس , إن هذا الفاجر لم يكتفي فقط بذلك بل اخذ يتطاول على أصحاب الرسول المقربين وزوجاته أمهات المؤمنين وبناته الطاهرات وسائر المسلمين من حوله صلى الله عليه وسلم , وبل وتعدى تطاوله على الملائكة والأنبياء والوحي والقران , وتعاليم الشريعة الإسلامية وآدابها وأخلاقياتها المستقيمة مع فطرة البشر محاولا التشويش والتشويه والنقد وكان هناك خطاء في الإسلام ونبي الإسلام وشريعة الإسلام ولم يترك شي مقدس لدى المسلمين ومعظم الا واستباحه وتهجم عليه , ولم يكتفي ذلك الملحد الزنديق بهذا بل حاول بان يصور كفار ذلك الزمان بأنهم مقاومين ومناضلين لأجل حريتهم وكرامتهم , وان أكثرهم لم يعتنق الإسلام الا خوفا على حياتهم وأموالهم , معظما لإلهتهم وما يعبدون من أصنام وأوثان.
ولكن ولله الحمد العلماء لم يتركوا هذا الشيطان سلمان أنيس رشدي أخزاه الله بل ردوا عليه بالحجة والبرهان ومن ضمن من رد عليه داعية العصر العلامة احمد ديدات في كتاب له عملاق باللغتين العربية والانجليزية موسوم باسم كيف خدع سلمان رشدي الغرب , حققه على الجوهرى صدر في 25 \4\ 1990م أي بعد صدور كتاب رشدي بسنه , وضح فيه الكاتب كيف ان رشدي استغفل الغرب واستغلهم وكسب الملاين من وراء بيع ذلك الكتاب القذر في بريطانيا وأمريكا رغم انهم انفسهم لم يسلموا من نقده وتهجمه الوسخ في ذلك الكتاب .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • وجدي صبيح | 2014-04-22
    تسلم اخوس اويس على هذه الرد الرائع 
     الله يسلمك استاذي

  • جمال العربي | 2014-04-17

    السلام عليكم .

    حين تأتي الإساءة من رجل يلهث خلف الشهرة و المال , و يعلن ردته و كفره .فهذا لا غرابة فيه .و قد كانت هذه سنة الله تعالى في أنبيائه .(( و كذلك جعلنا لكل نبي عدوا , شياطين الحن و الإنس )).

    لكن الغريب و المحير أن تأتي تلك الإساءات ممن يدعون الإسلام و يسمون علماء .و يزعمون حبهم للنبي محمد صلى الله عليه و آله و سلم .

    و لك أن تتدبر معتقداتهم لتغذي حيرتك بشأن عقولهم .

    فرسول الله عند هؤلاء العلماء , مسحور .

    و رسول الله عندهم أيضا توعد قريشا بالذبح .(( جئتم بالذبح)).

    و رسول الله عندهم , يبني بصبية إبنة 09 سنوات .

    و رسول الله عندهم يقطع الطرق ليعتدي على قافلة .

    و رسول الله عندهم , ينزل عليه وحي ثم يزول هذا الوحي من القرآن .

    و رسول الله عند هؤلاء هو خاتم النبيين إلى حين نزول عيسى بن مريم من السماء .

    و ينزل وحي ثم ينزل آخر يلغي الأول .

    و الإسلام عند هؤلاء انتشر بالسيف .

    و الإسلام عند هؤلاء , مفروض بالقوة و القهر .لا بالحجة و المنطق .

    و الإسلام عندهم يعلمك كره المخالف .و وجوب بغضه و سبه بل و قتله .

    و الإسلام عند هؤلاء دين خرافة , لا مكانة فيه للعقل .

    و الإسلام عند هؤلاء هو دين الأشباح و العفاريت .

    و الإسلام عند هؤلاء نصرانية محورة قليلا .فعيسى حي جالس على عرش الله , ربما معه .


    و إن كنت تريد  معرفة من بين للعالم المكانة الرفيعة للإسلام و لسيد الورى محمد صلى الله عليه و سلم  , فاقرأ كتاب ( حياة محمد) من موقع الجماعة الإسلامية الأحمدية .

    فهو أعظم كتاب كتب في السيرة النبوية العطرة .يدحض كل الإساءات و يرد كل الهجمات و الطعنات الخبيثة ضد  الإسلام و ضد خاتم النبيين محمد صلى الله عليه و آله و سلم .

    كتاب لا تزال الأمة تجهل قيمته .و قد كتب قبل أن يولد سلمان  رشدي اللعين .و قبل أن يقرأ ديدات أول صفحات السيرة النبوية . لكن أعداء الأنبياء كل يعمل حسب مجاله .فبعض مشايخ الأمة لا يفترقون كثيرا عن سلمان رشدي   إلا أن لكل واحد منهم غرض خاص و مشرب خاص .


» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق