]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مخالب اليأس

بواسطة: Hanaa Moussa Jadallah  |  بتاريخ: 2014-04-16 ، الوقت: 18:59:58
  • تقييم المقالة:

ليس لدى الكثير لأحكيه معكم عن اليأس ببساطة لأنة حاجز يُعيق تقدمنا ويمنعنا من التمتع بالحياة وتحقيق أهداف نسعى اليها , وبهذا سنتعرف سوياً كيف لنا أن نتجنبه ليصبح الأمل هو شعار حياتنا وهو الذى سيساعدنا للنظر الى المستقبل بأعين مليئه بالتفاؤل لنصل الى ما نريد تحقيقه و لنحدد ما الذى سنقوم به بعد ذلك ! لذا سنتناول معاً كيف لليأس أن يصيب الانسان ؟ ومتى ؟ وبسبب من ؟ والى أى حد قد يصل هذا الياس ؟ وهل اليأس مرض او هو مجرد شعور ؟ وهل اليأس مُعدى ؟ وهل اليأس يفرق بين طبقات المجتمع أم لا ؟ هل اليأس يأتى فى أى وقت أم فى أوقات معينه ؟ وهل هو دائم أو مؤقت؟

فكما نعرف أن اليأس كلمه تختلف كل الاختلاف عن الأمل لأن الأمل يوجد عندما يكون هناك أفراد يساعدون ويشجعون حتى ولو العمل البسيط الذى قد يكون من وجهة نظر البعض فينا ليس له أية أهميه . هذاً يُعد نوع من أنواع الامل حيث البعض يعطون هؤلاء الافراد أملاً فى أن ما يفعلوه أو ما فعلوه هو مفيد ومتميز لابد من الاستمرار فيه ,أما اليأس وهو ما سأتكلم عنه حتى أوضح كيف يمكننا الابتعاد عنه فهو عكس الفقرة السابقه تماماً 

فقد يُصاب الانسان باليأس ليس فقط نتيجة عدم الاهتمام به فقد يصيبه الياس من أشياء ماديه مثل السلطه بما يفرضوه على الشعب ويأس من تغيير نظام التعليم (حيث أنهم يُغيرونه ولكن للأسوء !) فاليأس له صور كثيرة سنعرفها معاً فى السطور القادمه

هناك درجات من اليأس منها اليأس العادى والذى قد يُصيب أى انسان وسرعان ما يضمحل وينتهي
وهناك اليأس الانطباعي أى الذى يكون قد أصاب الانسان فترة وانتهت ولكن , لا تزال آثاره موجودة.

وهناك اليأس الدائم وذلك النوع من أنواع اليأس الذى يُقال عنه بأنه من أقوى أنواع اليأس وتلك المرحله التى يكون فيها الفرد وصل الى أن من المستحيل أن ينتهى بالنسبه له ، سأعطيكم مثال لذلك، عندما يكون هناك صديقان كل منهما يحب الاخر ولكن احداهما توجد فيه مشكلة ما، لا يستطيع الطرف الاخر اصلاحها فقد حاول أكثر من مره ولكن دون جدوى!  هذا يسمى اليأس الدائم حيث يصل به اليأس لأن يتركه فلقد فقد الأمل فى اصلاحه ووصل الى اقصى درجات اليأس من تغييره . ومن ناحية آخرى هذا النوع من اليأس قد يصل بالانسان الى مشاكل كبيرة ومنها الانطوائيه وهو أن يظل الفرد فى حالة السكون وغالباً لن يتكلم مع أحد حتى يصل به الى مرحلة الاكتئاب و التى من أصعب نتائجها اتخاز القرارات للقيام بأعمال مُحرمه مثل الانتحار وذلك بوصوله لدرجة يأس أقوى من اليأس الدائم حيث أن فى تلك اللحظه لا يكون أمام الفرد أي فرص يختار منها غبر طريق الموت . ويكون طريقه بالفعل !! وهذا ما يُطلق عليه  يأس الموت وفيه يصل الفرد لأن يكون أعماه اليأس عن رحمة الله  وعن أن دائماً هناك أملاً حتى فى أحلك الاوقات لابُد من البحث عنه...

  • اليأس مرض أم مجرد شعور ؟

اليأس ليس مرض وانما هو مجرد شعور ولكن هذا متوقف على درجات اليأس السابق ذكرها فكلما ذادت درجات اليأس كلما أصبح الفرد مُعرض لأن يُصاب بالمرض نفسه وذلك فى حالات مثل اليأس الدائم أو يأس الموت...

  • هل اليأس مُعدي ؟

قد يكون الياس معُدي وذلك عندما يكون هناك فرد يائس ويكون هذا الفرد له سلطه أو رب أسرة أو قائد فريق أو غيره من هذا القبيل فسيُصبح الفريق بأكمله يائس وذلك لأن قائدهم فى مرحله من مراحل اليأس وهذا لن يتوقف على درجات اليأس لأن درجات اليأس النهائيه غالباً يكون الفرد فيها وحيد ولا يتعامل مع أحد ...

  • هل اليأس يُفرق بين طبقات المجتمع ؟

اليأس لا يُفرق بين طبقات المجتمع لأنه قد يُصيب الوزير و العامل أو الرئيس ومرؤوسه فانه يُصيب كافة الافراد بكافة أحوالهم بشرط اذا كانت سيئه واذا كانوا هم من اختاروا حياة اليأس ! واطفؤا أنوار الأمل ليُرحبوا بظُلمة اليأس لتُنهى حياتهم
فاليأس يأخذ الجميع فى تيارة و أقصد بالجميع أى اللذين يشعرون دائماً بأنه لا أمل فى الحياة فيُصيبهم بدرجات متفاوته على حسب كيفية تصديهم له..

  • هل اليأس يأتى فى أى وقت أم فى أوقات معينه ؟

نعم اليأس يأتى فى أوقات معينه مع أن البعض اختلف معى فى هذا ولكن لدى وجهة نظر فى ذلك و أنت لك الحريه المطلقه للتعبير... فهو يأتى فى أوقات مُعينه وذلك حيث يصل الفرد الى أقوى درجات الكراهية أى عندما يكره شىء ييأس منه أو أقصى درجات الحب الغير متبادل وللتوضيح أكثر ، عندما الفرد يفقد الامل فى شىء ما أو فى أحد ما فهو الذى أعطى فرصه لليأس بالقدوم اليه من جهة هذا الشىء أو هذا الشخص لذا فاليأس يأتى فى أوقات معينه لأنك أنت الذى أدخلته اليك وليس هو الذى دخل من تلقاء نفسه لذا فأنت المُسيطر وليس هو فانت التى تحدد وقت دخوله حياتك . فاحذر !

 

  • اليأس عبارة عن موت وليس مقصدى بالموت الذى هو موت الجسد ( مع إنه توجد درجة من درجات اليأس يصحبها الموت ) وانما أقصد عندما يكون الفرد يائس من شىء يموت عنه فقد يأس من أن يتحقق. فأرجوك احذر من قُربهُ منك .

ان الجميع يُصيبه اليأس ولكن ليس الجميع الذى يستسلم له لأنك عندما تُفكر أن هناك أمل ثغرات صغيرة فى غُرفه مُظلمه ظلام حالك هذا يُعنى أن هناك أمل لابُد أن تبحث عنه و ان وجدته تمسك به لأن الأمل هو موت اليأس واحياء النفس . ويجب عيك أن تعرف أن نسبة وجود الأمل فى حياتك أعلى من وجود اليأس وهذة النسبه تُقدر ب 87% تقريباً وهذا يعنى أنك انت الذى تستطيع أن تتحكم فى زيادة هذه النسبه الى 100%  و ربما تسألنى كيف قُدرت هذه النسبة فسأُخبرك بأنه نسبة السلبية فى عقل الكائن البشرى تصل الى 80 % أما الايجابية بالنسبة له 70% كل على حدى و كيف هذا ؟ لأنه عندما يأتى غالبية البشر عند نقطة تحديد الاهداف و تحقيقها ستأخذ الاوسط بين النسبتين السلبية و الايجابية تميل بالزيادة للايجابية حتى تتحقق تلك الاهداف اما بالنسبة للسلبية فهذه تأتى من العوامل المؤثرة الخارجة عن الارادة البشرية فاحذر من أن تقل النسبة الايجابية فى حياتك لذا يجب عليك أن تتذكر دائماً أن تحذر من اليأس فى حياتك لتنعم بالأمل فى مستقبلك

              written by : Hanaa Moussa Jadalla                       
 


كيفية التعامل مع الحياة
http://www.facebook.com/DealingWithLife.HMJ.HanaaMoussa


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق